: آخر تحديث
يليه ديدي والمنتج دكتور دراي

جاي-زي أول مغنّي راب يحقق ثروة تفوق المليار دولار

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أشارت مجلة "فوربز" إلى أن مغنّي الراب جاي-زي ،أصبح أول فنان راب يحقق ثروة تفوق المليار دولار بفضل استثماراته في مجالي العقارات والموسيقى وغيرهما من الأعمال. وذلك في مقال جاء فيه أن "نجم الراب الأميركي قد راكم ثروة قدرها مليار دولار ما يجعله واحداً من أصحاب المليارات القلائل في أوساط الترفيه والأول في مجال الراب".

وفي لمحة على نشأته، ذكر التقرير أنه ترعرع في مسكن شعبي بحي بروكلين في مدينة نيويورك. وباع المخدرات في شبابه، لكنه حقق النجاح بعد ذلك على الطريقة الأميركية. فبات محترماً في أوساط الأعمال في نيويورك وأقام علاقة صداقة مع باراك أوباما. وأضاف: "لقد درت عليه حصصه في شركتين لإنتاج الكحول 320 مليون دولار."

ولفت التقرير، إلى أن قيمة المجموعة الموسيقية للفنان البالغ من العمر 49 عاماً، تبلغ حوالى 75 مليون دولار، فيما تصل قيمة خدمة "تايدل" للموسيقى بالبث التدفقي التي أسسها إلى مئة مليون دولار. علماً أنه يمتلك مع زوجته بيونسي شقة في حي ترابيكا الراقي جدا في مانهاتن، فضلاً عن ممتلكات في ضاحية نيويورك وحي بل إير في لوس انجلوس. حيث تُقدَّر قيمة العقارت التي يملكها بخمسين مليون دولار.

الجدير ذكره أن المنتج ديدي المعروف سابقا باسم باف دادي، أتى في المرتبة الثانية بثروة قُدّرَت بحوالى 825 مليون دولار. أما في المرتبة الثالثة، فقد حلّ المنتج دكتور دراي بـ 770 مليون دولار بحسب مجلة "فوربز". ليصبح هؤلاء الرجال الثلاثة أغنى ثلاثة أشخاص في مجال الراب، وفي مجمل الأوساط الموسيقية الأميركية أيضاً.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

وليد توفيق: سعد لمجرّد شقّ طريقه كالصاروخ
المزيد..
في ترفيه