قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: ردت النائب بولا يعقوبيان على سؤال وجهته لها الفنانة نادين الراسي عبر حسابها الخاص على موقع "تويتر"، وجاء فيه: "..أمّا بالنسبة للنائب بولا يعقوبيان، لو سمحتي عيديلي من الأوّل ضيّعت شويّ ما فهمت سامحيني صديقتي وخديني عأدّ عقلاتي ...." وذلك بتعليق على فيديو أرفقته لمقارنة مواقف بولا بين الأمس واليوم حول "قضية المقدم سوزان الحاج والفنان زياد عيتاني".

وجاء رد "يعقوبيان بتغريدة كتبتها باللهجة اللبنانية الدارجة: "حبيبتي نادين كنت عم دافع عن سوزان لما كانت عم تنطرد من شغلها لانها عملت لايك لتويت وهيدا الدليل اني بدافع عن "المظلوم"، يومها لم نكن نعرف انها تستطيع تلفيق تهمة لبريء وتنتقم من واحد مسكين".
وأضافت: "دافعت عن سوزان اكثر من مرة لما كنت مفكرتها مظلومة ومش ظالمة وشريرة راجعي التواريخ والملف منيح".

وتابعت "يعقوبيان" بنصيحة لـ"الراسي" ودعتها للتظاهر مع الناس بوجه أحزاب السلطة: "ما تخلي احزاب السلطة والأجهزة تستخدمك لأغراض وضيعة. انضمي للناس اللي عم تدافع عن بلد فقد بفضلهم كل مقومات الوطن وصار بؤرة مسرطنة. صدقيني هني الكذابين المضللين اصحاب الصفقات ع حساب صحتنا. لاقينا السبت الساعة ٦ رح نتظاهر رفضا للسياسات البيئية المدمرة. ودمتي نجمة جميلة مع الحق".

وعلى مايبدو، لقد اقتنعت "الراسي" بتوضيح "يعقوبيان" فقررت الدفاع عنها باعتبارها الشخص المناسب لمتابعة هذه القضية بوجه المخرج غسان غساني