قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: كشفت السلطات البريطانية أن مقدمة البرامج إميلي هارتريدج قد توفيت بعامها الـ36 بنتيجة حادث السير الذي وقع قبل يومين في منطقة باترسي في لندن بين شاحنة ضخمة وسكوتر كهربائي.
يُذكر أن رحيلها أحدث ضجةً عبر مواثع التواصل الإجتماعي. علماً أن قناتها على YouTube قد جمعت ما يزيد على 350 ألف مشترك بفضل مقاطع الفيديو عن يومياتها قبل أن تتجه للتلفزيون وتقدم مسلسلاً للقناة الرابعة.

يشار إلى أنها عانت من اكتئاب منذ اتخاذها لقرار جميد بويضاتها بعد أن اكتشفت انخفاض مستوى خصوبتها. علماً أنها أبكت محبيها وعائلتها حين طلبت منهم التحضير لجنازتها وهي على قيد الحياة. حيث اعترفت بمعاناتها من انعدام الشعور بالأمان، وصورت حفل تأبينها في مسلسل يذاع على الإنترنت في ست حلقات. علماً أنها اعتادت أن تعبّر عن رأيها في مواقف مؤثرة. وكتبت في يونيو الماضي أن السبب الوحيد في بقائها حية هو وجود الأمل بغدٍ أفضل