قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: كشفت الممثلة المصرية المعتزلة، شهيرة، أنها كانت آخر من زار الممثل الراحل فاروق الفيشاوي قبل ساعات من رحيله. مشيرةً إلى أنه أصرّ على استقبالها رغم منع الزيارات عنه من قبل الأطباء.
وأكدت على أنه كان سعيداً ومرحاً وسرد معها ذكرياته عن أصدقائه مستذكراً الفنان الراحل محمود الجندي. وأضافت: "كانت الزيارة ممنوعة، ولكن عندما علمتَ أنني موجودة طلبتني أدخل لك، وقضيت معك فوق النصة ساعة من المرح والضحك، وكأنك لست مريضاً وفي حالة خطرة..كنت قوياً ومتجاهلاً ما أنت فيه. وتحكي حكايات من هنا وهناك، كأنك تعاني من نزلة برد، ونزلت من عندك راضية بروحك المعنويه المرتفعة".

وعبّرت عن ألمها لرحيله: "دموعي تتسابق مع نفسها ولا تريد تهدأ. طب ازاي وانت من أعز الأصدقاء للعيله كلها وانهيار أبني عمرو بالبكاء عندما رأي النعش بتاعك أمامه. وشريط ذكريات أؤنكل فاروق أمامه. الشهامه والرجولة والجدعنه. أنت يافاروق وصاحب المواقف الصعبه مع كل الناس مستحيل لم تترك بصمه مع كل من عرفك وأقترب منك. مع السلامه ياحبيبي". وختمت طالبة له الغفران والرحمة.