قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يبدو أن حماس الفنانة ديانا كرزون لحفلها في مهرجان جرش وفرحها بنجاحه لم يخلُ من النقد الموجع. فقد وقعت ضحية التنمّر القاسي بسبب فستانها الذي اعتُبِرَ فاضحاً لكونه مبطّناً بقماش بلون البشرة.

وتخطى الأمر النقد الشعبي ليهاجم النائب الأردني صالح العرموطي حكومة بلاده خلال كلمته في الجلسة الصباحية لمجلس النواب يوم الأحد قائلاً: "إحدى المغنيات ظهرت شبه عارية في إحدى الحفلات بمهرجان جرش، والحكومة لم تحرك ساكنًا"، وذلك في نقدٍ قاس لفستانها الذي اعتبر إطلالتها فيه خرقاً للقيم الاردنية.
وفيما دعا لعدم التزام الصمت بعد ظهور كرزون بملابس رأى أنها جريئة جداً على المسرح، أضاف: "جهنم وراها".

الجدير ذكره أن بعض المعلقين أُلقوا اللوم الكبير على إدارة المهرجان التي سمحت لها بارتدائه رغم التباين في الآراء بين مؤيد ومعارض على مواقع التواصل.