"إيلاف" من بيروت: سافرت النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي إلى تونس لتصوير مشاهد من فيلمها الجديد بعنوان ”الرجل الذي باع جلده“ مع المخرجة التونسية كوثر بن هنية، التي سيق وأعلنت عنه نهاية العام الماضي.

ويروي الفيلم قصة لاجئ سوري في بيروت يُدعى سامي، ويعيش حياةً صعبة في المخيمات. لكنه يلتقي بفنان أميركي يُدخله عالم الأضواء، ما يجبره على السفر إلى عالم جديد، فيما يبقى قلبه معلقًا بالمخيمات التي ترك فيها حبيبته وسط الأحداث المتعاقبة والمشوِّقة
يُذكر أن الممثل التونسي الشاب نضال السعدي رافقها في جولة بمنطقة سيدي بوسعيد السياحية بعد أن استقبلها منذ وصولها، غير أنه لم يتم التأكيد على مشاركته في العمل الذي سيجمع عدة نجوم سوريين.