قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تناقلت وسائل الإعلام خبراً عن مواجهة كلامية تحولت لاشتباك بالأيدي بين الفنانين أحمد عز وزينة في الساحل الشمالي المصري يوم أمس الأحد.
وفي التفاصيل، لقد مرّت شقيقة زينة في باحة الفندق حيث كان ”عز“جالساً. فرأته وتوجهت إليه قائلة :"أنا حالفة لو شفتك هضربك بالجزمة". فرد عليها صارخًا ووبخها. فتدخلت زينة بدورها وصرخت بوجهه ووبخته ما أدّى لتطور المشادة حتى وصلت لحد التشابك بالأيدي. ما دفع الحضور للتدخل لفض التشابك بين الثلاثة أحمد عز وزينة وشقيقتها، واستدعى تدخل الشرطة التي حررت محضراً بالواقعة. علماً أنهما لم يلتقيا بعد المواجهات القضائية التي استمرت 5 سنوات بينهما على خلفية رفض "عز" الاعتراف بزواجه منها، رغم إنجابها للتوأم الذي قضت المحكمة بنسبهما له كأب بعدما رفض الخضوع لفحص الحمض النووي بطلب من محكمة الأسرة التي الزمته بنفقة تجاههما.

الجدير ذكره أن كلاهما تجاهل وقوع هذا الحادث عبر صفحاتهما على مواقع التواصل الإجتماعي رغم الضجيج الإعلامي حولهما. إلا أن الإعلام تحدث أيضاً عن الجدل الذي دخلت فيه الممثلة المصرية مع إحدى متابعتها على "إنستغرام" التي طالبتها بنشر صور توأمها. وذلك بعد تعليق كتبته على مقطع فيديو لحجاج بيت الله الحرام، أثناء طوافهم حول الكعبة.
وفيما علقت زينة معبرة عن أمنيتها بتأدية فريضة الحج مجدداً، تدخلت إحدى المعلقات باسم lmd.bq واستحلفتها "بحق حرمة يوم عرفة" بأن تنشر صورة لابنيها من أحمد عز سائلة: "امتى هتورينا الولاد حرام عليكي والله عايزين نشوفهم وريهم لينا".

الأمر الذي أزعج زينة ودفعها لتصف المعلقة بـ"المتطفلة"، وردت عليها: "إنت بجحة جدا ميصحش تكتبي تحلفيني بيوم عرفة على حاجة ماتخصكيش والمفروض الناس بتدعي وتكبر وانتي مخك وتفكيرك تشوفي ولاد فنانين، فوقي إحنا مش هننفعك روحي ادعي ده يوم كله بركة".

إلا أن المتابعة اختارت استفزازها أكثر كاتبة: "والله مكنش قصدي حاجة وحشة بس بعد ردك ده أحب أقولك إني مش عايزة اشوف ولاد فنانين أنا عايزة اشوف ولاد أحمد عز قمر زي باباهم ولا طالعين لأمهم وسبنا البركة ليكي يا تقية". ما أغضب زينة ودفعها لترد كاتبة: "ما أنا عارفة إنك مش قصدك حاجة بس اللي جواكي اركنيه على جنب وادعي وكبري مافيش وقت غير للدعاء وطلعي اللي جواكي بعدين.. ولو بتحبي أبوهم أوي كده ابقي اسأليه هو مش أنا".