قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف"من بيروت: أحيا الفنان محمد عسّاف حفلاً حاشداً في مدينة روابي الفلسطينية، بسهرة إرتدى فيها "الكوفية الفلسطينية" الشهيرة. وأشعل الأجواء بباقة من أغانيه القديمة والجديدة، وأحيا الثراث الفلسطيني الشعبي، إضافة إلى أغانٍ للفنانين مارسيل خليفة وجورج وسوف، وعدد من الأغاني الثورية والحماسية.


وكانت البداية بأغنية "انا دمي فلسطيني" ثم تابع بعد ذلك بتقديم "مكانك خالي" و"عللومة عللومة" ليقدم اغنية للفنان مارسيل خليفة " منتصب القامة أمشي" و"الدحية " و"علي الكوفية" التي اشعلت حماس الجمهور في مسرح روابي ، و"يا طير الطاير" ليقدِّم بعد ذلك "ميدلي" من الأغنيات الفلسطينية بداها بأغنية "فلسطين يا امي ويا روحي" و"علّي راياتك علّي" و"وين ع رام الله"، ويغنّي للفنان جورج وسوف أغنية "يا بياعين الهوى".
وكانت مفاجأة الحفل من خلال "الهوارة" التي نظمت كلماتها بحب فلسطين وأهلها، ليُشعل المسرح من جديد بأغنية "البداوية" ليعود بـ"ميدلي" من أبرز الأغنيات الثورية والحماسية منها "هبت النار والبارود غنى" و "ذلوا ذلوا ما ذلينا وتعلينا" و"بدك عناية" من ألبوم ما وحشناك" و"لوين بروح".
وفيما كان جمهور روابي حاضراً بقوة مع أحدث أعماله الغنائية من خلال أغنية "بصراحة"، ختم الحفل بأغنية "بكتب اسمك يا بلادي" للمطرب اللبناني إيلي شويري.

يُذكر أنه وجّه التحية لاهل القدس ولغزة الحب والتحية والسلام. كما شكر كل من حضر هذا الحفل رغم الظروف والصعوبات على الحواجز، خاصاً بالتحية "كافة الأسرى في سجون الاحتلال". كما رحب بأم الأسرى (ام ناصر) التي حرصت على حضور الحفل رغم أسر أبنائها الثلاثة، وحمّل حفله رسالة فرح للشعب الفلسطيني إلى جانب رسائله عن الصمود وتأكيده على أن "القدس ستبقى عربية وعاصمة فلسطين الأبدية".

وأعقب الحفل بمجموعة صور ومدونة غرّد بها عبر حسابه "الرسمي" على "تويتر" معرباً فرحته بتفاعل الجمهور ومؤكداً حبه لفلسطين وشعبها، كاتباً: "عندما تكون فلسطين هي العنوان، و يكون فرح أهلي هو البوصلة، و حرية بلادي هي الطريق، والغناء مقاومة ونضال، فإن صوتي يكون معكم رأس حربة و متراس للبناء والصمود والتحدي. سعدت بكل هذا الحب الفلسطيني. شكرا لكم". علماً أنه يستعد لجولته التي سيبدأها في الرابع من شهر أوكتوبر 2019 في الولايات المتحدة الأميركية وحتى الثالث عشر من ذات الشهر.