قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: عبّر الفنان محمد رمضان عن سعادته بنجاح حفله في الساحل الشمالي في مصر بمشهدٍ مؤثر لاقى تصفيقاً من الجمهور. حيث أنه سجد على المسرح وكأنه يتلو الصلاة أمام الجمهور شاكرا الله على النجاح والجمهور على تفاعله في الحفل الذي ظهر فيه بإطلالات مختلفة.


إلا أن المشاكل سبقت حفله الحاشد افق بوجود خلافات تتعلق ببنود العقد، لكن تمت تسويتها قبل ساعات من موعده، فيما اشتكى عدد كبير من الحضور بسبب تدافع الجمهور وعدم وجود تنظيم واضح، خاصة مع التسلل إلى المسرح وفشل الحراس في التعامل مع الفوضى، ما دفع "رمضان" للتدخل ومعالجة الأمر بنفسه. حيث تم تسريب فيديو من حفله كشف عن ردة فعله العنيفة ضد بعض الشباب الذين صعدوا على المسرح لحظة غنائه.


وفيما نشر "رمضان" عبر حسابه الخاص على "إنستغرام" مجموعة من الصور من الحفل، علق عليها كاتباً: "الحمد لله رب العالمين على هذا النجاح أقوى حفلة في الساحل وأعلى نسبة حضور حفلة في تاريخ الساحل الشمالي، العدد تخطى الـ١٥٠ ألف.. ربنا يديم المحبة يا أغلى جمهور في العالم". ولاقت الصور ردوداً واسعة، حيث سخر العديد من متابعيه من القميص الاسود الشفاف والذي يشبه القميص الذي سبق وارتدته النجمة إليسا في إحدى اطلالاتها".

إلا أن التعليقات الايجابية على صور الحفل لم تسلم من النقد اللاذع من المتابعين الذي أغضبهم وصف "رمضان" لحفله بأنه الأقوى، لافتين الى أن الحفل كان الأسوأ لناحية التنظيم، إضافة الى انه لا يمكن اعتباره الاقوى لأن حفلات النجم المصري عمرو دياب وأيضا النجم حكيم كانت الأكبر والأضخم.