قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: فتحت قضية الراحلة إسراء غريب جدل "جريمة الشرف" بين النجمات على مواقع التواصل الإجتماعي، وقد إنطلقت موجة من الإنتقادات الشرسة على الفنانة بلقيس بعد تغريدتها في هذا الشان.

وفي التفاصيل، فقد غرّدت بلقيس "أنت يا عزيزي الرجل الشرقي لما تكتشف أن أختك خرجت سراً مع رجل غريب وتأدبها بالبيت تفهمها أنه خطاً وليس من عاداتنا وتستر عليها أفضل من إنك تقتلها وتفضحها والدنيا كلها تتفرج وتعرف الموضوع وتخلد اسمها بقصة تمت للشرف والعادات وإن كانت القصة تحتمل أوجه كثيرة الله أعلم بها".

وبعد إنطلاق هاشتاغ "بلقيس اخرسي" على موقع تويتر، حذفت بلقيس تغريدتها وأكّدت انها مع حقوق المرأة وكانت بصدد اضافة سلسلة من التغريدات لشرح وجهة نظرها كاملة.
بالمقابل، غرّدت النجمة إليسا بالقول "ما في شي بيبرر القتل، ما شي أبدًا أبدًا أبدًا، والشرف منو معلق بالبنت وحياتها الخاصة، خلصنا رجعية، بس الأسوأ من القاتل هوي اللي بيبررلو أو بيقلوا كنت ربيها على جنب بدل ما تبهدل العيلة بالسمعة، القاتل هوي السمعة السيئة، مش البنت اللي بتحب كلنا إسراء غريب".

وسرعان ما ربط روّاد الإنترنت بين التغريدتين، واعتبروا كلام اليسا ردّاً على كلام بلقيس بطريقة غير مباشرة.