قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: كشفت الممثلة الصينية غونغ لي أنها تلعب دور نجمة سينمائية ومسرحية تعمل جاسوسة وفق أجندة خفية بفيلم "قصة السبت" (Saturday Fiction) التاريخي بالأبيض والأسود الذي تدور أحداثه في الفترة السابقة للهجوم على ميناء بيرل هاربر، وينافس ضمن 21 فيلما للفوز بجائزة الأسد الذهبي التي ستُعلَن يوم السبت. 

 

 

وهي تؤدي دور الممثلة جين يو التي تعود في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر عام 1941 إلى شنغهاي في فترة الحرب تحت ستار المشاركة في مسرحية حبيبها السابق ”Saturday Fiction“ على مسرح لياسيوم. فيدور من حولها صراع مخابراتي بين الحلفاء ودول المحور أثناء الحرب العالمية الثانية لتبدأ الشكوك بدوافع هذه الممثلة مع وقوع زوجها السابق في قبضة القوات اليابانية بالمدينة. وتظهر صلاتها بقوات الحلفاء التي تتكشف في الفترة السابقة للهجوم على القاعدة البحرية الأميركية في هاواي فتجد نفسها محاطة بالمشككين.

وصرّحت "لي" في مؤتمرٍ صحفي أن صنع هذا الفيلم لم يكن سهلاً على الإطلاق. وقالت: "أعتقد أن هذا الفيلم شخصي للغاية بالنسبة لمخرجنا ويحمل الكثير من سماته لكنه كان يسمح لنا، نحن الممثلون، بمساحة حرية كبيرة للتعبير عن أنفسنا".

مخرج العمل الذي يُعرَض للمرةِ الأولى في "البندقية" لو يي كيف كان يزور والديه في المسرح في شنغهاي حيث كانا يعملان في الكواليس ويشاهد الممثلين على خشبة المسرح. وقال للصحفيين: "تدور أحداث هذه القصة في وقتٍ كان مليئاً بالفوضى ومحفوفاً بالمخاطر". مشيراً إلى أنه ركّز على كل فرد بشكلٍ مستقل مضيئاً على مشكلاتهم في مواجهة هذه الخلفية المثيرة للقلق".