قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يعرض المسلسل الإسباني Love in Times of War الذي تدور أحداثه في المغرب جزءاً من التاريخ المغربي من وجهة نظر المستعمر الإسباني آنذاك، لا العربي. وهو يُطلّ عبر منصة "Netflix" بأحداث جرت  في أوائل العشرينيات من القرن الماضي أثناء حروب الريف بين إسبانيا والمغرب.
تتبّع الحلقات قصّة جوليا باليستر، التي تجسّد دورها أمايا سالامانكا التي تُصبِح ممرضة في الصليب الأحمر خلال الحرب كي تذهب وتعثر على شقيقها بيدرو وخطيبها أندريس اللذين أُخِذا أسيرَي حرب. فتزداد مهمتها صعوبةً حين تلتقي بطبيب الجيش فيدل كالديرون، الذي يجسّد دوره الممثل أليكس غارسيا، ما سيضعها في ضائقة التشتت العاطفي.

 


يشار إلى أن اسم المسلسل الأصلي هو Tiempos De Guerra وهو يتناول تشابك المشاعر في قصص حب طارئة وقديمة في سياق الأحداث المتعاقبة حيث أن المشاهد سيجد نفسه متعاطفاً مع سوزانا، صديقة فيدل، التي جسّدت دورها سيلفيا ألونسو، والتي ستجد نفسها في منافسة مع جوليا للحصول على قلب فيدل. 
 
الجدير ذكره أن عرض هذا المسلسل ينتهي بخاتمة ضبابية حول إمكانية عودة سيدات الصليب الأحمر. غير أن Netflix وشبكة Antena 3 الإسبانية التي عرضت المسلسل مسبقاً لم تؤكدا وجود موسماً ثانياً منه، رغم توقعات الجمهور بإطلاقه علّه يقدِّم تساؤلات شافية حول عدة تساؤلات عالقة.