قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يُطل فيلم Marriage Story الذي عُرض بمهرجان تورونتو السينمائي، في 29 أغسطس الماضي بأجواء ممزوجة بالكوميديا ليغيّر وجهة نظر المشاهدين بمفهوم الزواج والطلاق عبر سردٍ مختلف للوقائع بنقاشٍ جديد.
ويحكي هذا الفيلم الذي تلعب بطولته سكارليت جوهانسون مع آدم درايفر، عن تجربة طلاق مريرة، لكن، بطريقةٍ مختلفة عما سبق نقاشه في هذا السياق. حيث اعتبره النقاد أحد الأفلام الإجتماعية الأكثر نضوجاً في بحثه لقضية الطلاق والصعوبات التي يواجهها الزوجان بعد الانفصال. ذلك عبر التركيز على وجهة نظر كلٍّ من الزوجين اللذين يحكيان أسباب شعورهما بالخيبة واتخاذهما لقرار الطلاق كلٍ من وجهة نظره المختلفة عن الآخر. الأمر الذي يضع وقائع جديدة أم المشاهدين، وربما سيغيّر مفاهيم البعض حول الزواج والطلاق.