قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: افتتح مهرجان الجونة السينمائي فعاليات دورته الثالثة مساء أمس. فيما ستضم قائمة الأفلام السينمائية التي سيعرضها أحدث وأنجح الأفلام العالمية والعربية، "إيلاف" تُلقي نظرة على ‪خمسة أفلام عربية تتنافس على جوائز المهرجان، بجانب جائزة خاصة لأفضل فيلم عربي‪.‬
‪ ‬
ستموت في العشرين‪ ‬
إنه الفيلم المنتظر الأول للمخرج السوداني أمجد أبو العلا، الذي شاركت في إنتاجه عدة دول بينها مصر، والفائز بجائزة أسد المستقبل في مهرجان فينيسيا. وهو مستوحى عن قصة ‪“‬النوم عند قدامى الجبل" ‪. للكاتب الروائى حمور زياد‬

نورا تحلم
‪ ‬هو الفيلم الأول للمخرجة التونسية هند بوجمعة، والذي يُعرض بمهرجان تورونتو السينمائى ثم ينطلق لأول مرة فى الشرق الأوسط من خلال مهرجان الجونة، قبل أن يشارك في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية،
وتدور الأحداث حول نورا الأم لثلاثة أطفال، التي تعمل في محل تنظيف ملابس تدبّر به عيشها بينما يقضي زوجها سفيان، مدة عقوبته في السجن. وتبدأ المشكلة حين تقابل الأسعد، الذي يصبح حب حياتها، ومعه تغيرت نظرتها للحياة بشكلٍ كامل. لكن، خلال انتظارها الحصول على الطلاق، وقبل أيام قليلة من الموافقة على الطلب، يتعرّض حلمها للخطر، مع إعلان إطلاق سراح سفيان، وعندما يقرر الحبيبان الهروب بعيداً تزداد الأحداث تعقيداً‪.‬


‪ ‬
بابيشا‪ ‬
عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي في دورته الماضية، وهو من إخراج مونية مدور. وتدور أحداثه في تسعينات القرن الماضي
تمتلك المراهقة نجمة شغفاً بتصميم أزياء. فتؤثر الأحداث المأساوية للحرب الأهلية على اختبارها لحياة الشباب. وبينما يصبح المناخ الاجتماعي أكثر محافظةً، ترفض نجمة الممنوعات المفروضة من قبل المتطرفين، وتقرر أن تُحارب من أجل استقلالها من خلال التخطيط لعرض أزياء‪. ‬



آدم‪ ‬
مرشح السينما المغربية للمنافسة على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي. وهو من إخراج مريم توزاني. تقوم ببطولته لبنى أزبال ونسرين الراضي. حيث تعيش عبلة مع ابنتها الصغيرة وردة وتدير مخبزاً بسيطاً من منزلها في مدينة الدار البيضاء. فتطرق سامية الشابة الحامل الباحثة عن عمل ومأوى، باب عبلة. ورغم حذر الأخيرة من الغرباء، فإنها تستضيفها في بيتها وتتقبل وجودها.
يشتبك فيلم "آدم" مع المحرمات المجتمعية في العالم العربي من خلال تصوير عاطفي مؤثر‪. ‬


‪1982‬‪ ‬
الفيلم اللبناني من إخراج وليد مؤنس، وبطولة نادين لبكي. حصل على منحة دعم مهرجان الجونة فى دورته الماضية، وتدور أحداث الفيلم في العام ‪1982‬، أثناء حرب لبنان، في إحدى المدارس الخاصة عندما ينوي وسام، الصبي البالغ من العمر 11 عاماً، البوح لزميلته جوانا بمدى حبه لها. لكن البلد تتعرض لهجوم جوي يطال سماء بيروت، فيتم تعليق الدراسة على إثره. وتصبح علاقتهما على المحك.
وتحكي قصة هذا الحب التي تحتل الحرب خلفيتها، عن يومٍ خالد في ذاكرة أطفال. وميزة الفيلم أنه يتكلم ويعيش الحرب دون أن ترى دبابة أو صاروخ أو قذيفة داخل الفيلم .