قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: أعلن وزير الثقافة محمد داوود داوود عبر حسابه على "تويتر" عن ترشيح فيلم “1982” للمخرج وليد مونس، لتمثيل لبنان في مسابقة الأوسكار للعام “2020”، عن فئة أفضل فيلم أجنبي، التي تنظمهما أكاديمية الفنون وعلوم الصور المتحركة في الولايات المتحدة الأميركية

والجدير ذكره أن ترشيح الفيلم جاء بناءً لاقتراح اللجنة المكلّفة لاختيار الفيلم السينمائي لتمثيل لبنان، التي يترأسها المدير العام للشؤون الثقافية علي الصمد، وتضم إميل شاهين، هادي زكاك، جورج كعدي، غسان قطيط، وين طحيني، كوليت خلف، محمد حجازي، الياس دومر، هانيا مروة، غيدا مجذوب، جوزف شمالي وابراهيم سماحة. علماً رفعت تقريرها إلى "داوود" إثر اجتماع عقدته وخلص باقتراح ترشيح فيلم “1982”.

يُذكر أن هذا الفيلم يشكِّل العمل الروائي الأول لـ"مونِّس"، ويجمع بين الممثلين نادين لبكي، رودريغ سليمان، محمد دالي، غسّان معلوف، عليا خالدي، غيا ماضي، ليلى حرقوص، سعيد سرحان، زينة صعب ديميايروا وجوزيف عازوري. فيما تدور أحداثه نحن وطأة الاجتياح الإسرائيلي للبنان، في مدرسة خاصة على مشارف بيروت، حيث يحاول «وسام» (11 عاماً) البوح لفتاة في صفه عن حبّه لها. بينما يحاول الأساتذة إخفاء مخاوفهم وحمايتهم على اختلاف انتماءتهم.

يشار إل أن "لبكي" قد تعود لحفل الأوسكار للعام الثاني على التوالي في حال قبول الفيلم للمنافسة على الجائزة. حيث أنها شاركت بفيلم "كفرناحوم" من إخراجها في العام الماضي.