قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أصيبت الممثلة الشابة روزي روب خلال تصويرها أحد مشاهد الحركة في فيلمها الجديد باتوومان وخضعت لجراحة عاجلة لأن إصابتها قد تتركها مقعدة. وقامت الممثلة بنشر فيديو عبر إنستغرام تشرح فيه تفاصيل الحادث قالت فيه: "لكل من يسأل عن الجرح الذي في عنقي ... قبل شهرين قيل لي بأنني أخاطر بالتعرض للشلل ما لم أجري جراحة عاجلة. بسبب ضرر في فقرتين بالعامود الفقري شكلتا خطراً على نخاعها الشوكي، ناتج عن بعض الحركات الخطرة. كنت أعيش ألماً شديداً وفقدت الإحساس بيدي.
وفي الختام شكرت طبيبها لأنه كان السبب في عودتها لممارسة عملها الذي تحب وأنها مدينة له الى الأبد.
وكانت قد أرفقت كلامها بمشاهد فيديو من العملية الجراحية التي خضعت لها، وبررت طلبها تصوير العملية بالقول مازحة: " ألم تشاهدوا تلك الحلقة من مسلسل غريز أناتومي عندما نسوا منشفة داخل المريض؟. وأضافت: " كذلك أردت أن أرى ما يحدث بعد تخديرنا".

تحذير: الفيديو قد يحوي مشاهد من العملية لا تناسب بعض القراء

هذا ومن المقرر عرض فيلم باتوومان في صالات السينما في السادس من أكتوبر المقبل.