قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يغربل الشارع الثائر أغنياته تبعاً لمواقف أصحابها من حراكه الثوري. فقد تخلّى عن أعمال الفنانة جوليا بطرس الثورية اعتراضاً على وجود زوجها الياس بوصعب في السلطة.


ولقد غابت أيضاً أغنيات الفنانة ماجدة الرومي رغم موقفها الأخير في تغريدتها التي قالت فيها أن "رأي الشعب من رأي الله". لكن بعض التعليقات الواردة على تغريدتها اعتبرتها مطربة القصر نظراً لإحيائها حفلات في القصر الجمهوري وعلاقاتها بأهل السلطة.


وفيما حضر الفنان مارسيل خليفة وشاركهم بأداء الأغنيات الوطنية، يسجّل الشارع عتبه على غياب الفنان زياد الرحباني، مستعيضاً عن أعماله بعدة أغنيات وطنية وثورية تحاكي نبضه. وبينها "شيّد قصورك" للفنان المصري الثائرالشيخ إمام، وأغنية "قلن إنك لبناني" للفنان عاصي الحلاني الذي حضرت ابنته ماريتا وابنه الوليد بالأمس ورقصوا الدبكة مع المتظاهرين الذين يرردون مراراً النشيد الوطني ونشيد موطني.