قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: في اليوم العشرين على تظاهرات الشعب في لبنان، تدخّل الجيش لفتح الطرقات في مناطق لبنان كافة. ماثلت مواقف الفنانة اللبنانية اليسا وعميد كليّة محمد بن راشد للإعلام ومدير مجموعة MBC الإعلامي اللبناني علي جابر تجاه فكرة عودة سعد الحريري وجبران باسيل في الحكومة الجديدة.

حيث عبّرت إليسا عن غضبها لما تراه من إشكالات مؤكّدة رفضها القاطع لاحتمال عودة الطبقة السياسية عينها إلى الحكومة.

وفي هذا السّياق وتعقيباً على اللقاء المطوّل الّذي جمع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل برئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري الإثنين، غرّدت إليسا قائلةً:" عم يحاولو يضيّعو الثورة ويعملوها مشكلة عا الطرقات وبين الناس. هيدا مش ممكن يصير لأنو عم يضيعو الثورة. بهالوقت هني عم يشترو وقت وعم يحفظو مقاعدن ومراكزن."

وتابعت إليسا:" مين قلن بدنا حكومة مع جبران باسيل ونفس الطبقة الفاسدة مع سعد الحريري؟"

كما غرّد عميد كليّة محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأميركيّة في دبي ومدير مجموعة MBC الإعلامي اللبناني علي جابر عن إحتمال وجود كلّ من الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل في الحكومة الجديدة.

وعبر عن رفضه بالقول: "المعادلة السياسيّة المُتداولة الآن بين السياسيين المُنتهية صلاحيتهم هي الآتي: الرئيس سعد الحريري والأستاذ جبران باسيل، أمّا الاثنين في الحكومة الجديدة وأما الاثنين خارجها. انا رأيي ان الاثنين برا. والثوّار أعلم".