قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: جريمة قتل تقع قبيل ثورة 23 يوليو 1952 بأيام، تُتهم فيها خمس نساء لهن علاقة مباشرة بالضحية ولا تربطهما أي علاقة ببعضهن البعض في الدراما الاجتماعية "حواديت الشانزلزيه" على MBC4 و"MBC العراق". يرصد العمل الأحداث الاجتماعية ونمط الحياة خلال تلك الفترة من دون أن يتطرق إلى الواقع السياسي، مستعرضاً الحقبة بكامل تفاصيلها الاجتماعية وصورتها البصرية كالأزياء والعادات والتعاملات وأساليب التعامل بين الطبقات المختلفة وغيرها.
ينطلق المسلسل بمشهدٍ يمثل استعراضاً للحالة النفسية للضحية رياض (إياد نصار)، وهو يلفظ أنفاسه فى لحظاته الأخيرة.

ومع تطور الأحداث نمر بالحيرة التى عاشها وكيل النيابة محمود سليم (إدوارد)، المنوط به التحقيق فى جريمة القتل، بعدما اكتشف تورط المتهمات الخمس بالجريمة واعترافهن بارتكابها، ثم يستعرض على طريقة الفلاش باك حياة رياض، التى أدت في النهاية إلى مقتل الضحية - الجلاد.
الجدير بالذكر أن مسلسل "حواديت الشانزلزيه" من تأليف وسيناريو وحوار أيمن سليم، بمشاركة نهى سعيد وإخراج مرقس عادل، وبطولة إياد نصار، إدوارد، إنجي المقدم، مي سليم، داليا مصطفى، أماني كمال، سارة عادل، بمشاركة فريدة سيف النصر، عايدة رياض، عارفة عبد الرسول، عفاف رشاد، ليلى عز العرب، منير مكرم وغيرهم.