قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: أعلن مغنّي الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو في البيان الذي أصدرته اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 انسحابه من العرض المسرحي الذي كان مقرراً تنظيمه قبيل انطلاق الدورة في الربيع المقبل بسبب "التعقيدات في المشروع". ذلك بعدما استقال في الشهر الماضي من منصب مدير عام أوبرا لوس انجلوس، قائلاً أن "اتهامات بسوء السلوك الجنسي تمنعه من القدرة على الاستمرار".

وفيما كانت مشاركته قد تقررت في العرض الذي يجمع الأوبرا وفن الكابوكي التقليدي الياباني في بداية المهرجان الثقافي، قال دومينغو أنه اتخذ القرار بعد دراسة متأنية بعدم المشاركة في العرض بسبب "تعقيدات المشروع“

وذكرت اللجنة أنها بعد التشاور قبلت قرار المغنّي الإسباني بعدم المشاركة في برنامج أبريل الذي يُعتبر جزءاً من ”مهرجان نيبون طوكيو 2020“ والذي يهدف لتعزيز الثقافة اليابانية.

يُذكر أن التينور الإسباني بلاسيدو دومينغو الحائز على عدة جوائز "غرامي" لمرات عدة طالته اتهامات جنسية مع انطلاق حركة "Me too" لمناهضة التحرّش الجنسي وفضح المتحرشين، حيث اتهمته 8 مغنيات وراقصة بالتحرش بهنّ. في تحقيق أجرته وكالة Associated press حمل الاتهامات لتصرفاته في حوادث منفصلة وقعت في ثلاثة عقود منذ أواخر الثمانينيات شغل خلالها مناصب مهمة في دور أوبرا. كما اتهمته ستة نساء أخريات أنه خلال فترة ارتباطه بزوجته الثانية السوبرانو مارتا أورنيلاس منذ عام 1962، أشعرهن بعدم الارتياح باقتراحاته الجنسية. فيما صرّح بعض الشهود أنه كان يعامل النساء الأصغر سناً بطريقةٍ جنسية غير لائقة.