"إيلاف" من بيروت: أحيا الموسيقار العراقي إلهام المدفعي حفلاً ضخماً على مسرح المجاز في دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي سبق واستضاف العديد من نجوم العالم بينهم ياني وكريس دي بيرغ.
ورفع المسرح لافتة كاملة قبل أكثر من ساعة على بداية الحفل الذي قدّم فيه مجموعةً من الأغاني المعروفة بـ"الإلهاميات" كـ"مالي شغل بالسوق" و "فوك النخل" و "جلجل عليه الرمان" و"خطار". فيما اختتم بأغنية "موطني" المهداة إلى الوطن العربي وبلده العراق الذي يمرّ بظروفٍ صعبة.


ويستعد "المدفعي" لإحياء الحفل الكبير الذي سيشهد تكريمه بمرور 55 عاماً على عطائه الموسيقي في العاصمة الأردنية عمان بتاريخ 14 ديسمبر، برعاية الأمير علي بن الحسين، حيث سيرافقه مجموعة من أبرز الموسيقين من أنحاء العالم.


بعدها، سيتوجه الى العاصمة المصرية القاهرة لاحياء حفله بمناسبة أعياد الميلاد، لينتقل بعدها إلى أوروبا لأحياء سلسلة من الحفلات الخيرية.



يُذكر أنه أصدر منذ أسابيع أغنية "عراقي عراقي" التي أهداها لبلده الأم الذي يعيش وسط أحداث مؤلمة. علماً أنه عبّر عن حزنه الشديد عبر العديد من وسائل الاعلام،
وأبدى استعداده لإحياء أي حفل خيري كبير لمساندة أهالي الشهداء. حيث كانت رسالته واضحة خلال معظم المقابلات الصحفية و الاعلامية بأن "الموسيقى هي لغة الشعوب و من حق أي مواطن التعبير بطريقته للمطالبة بحقوقه".