"إيلاف" من بيروت: حقق الفنان المصري أمير كرارة أمنية الشاب أحمد الشيخ من متحدي التوحد بأداء نشيد "بلادي بلادي" إهداءً لشباب مصر. حيث تحرّك ببادرة إنسانية وبدا عليه التأثر أثناء أداء الأغنية معه وصفق له مبديا إعجابه بصوته.
هذا وتفاعل الجمهور بشدة مع بادرة "كرارة" فيما شكرته السيدة شيرين هاشم لتعاونه الجميل، وقالت: الاختلاف هو الاصل في نجاح وتطور الحياة وتجدد الفكر. والفنان الحقيقي، هو الذي يستطيع إبصال رسالته بطريقةٍ بسيطة. علماً أن المبادرة انطلقت من الشاب أحمد الذي عبّر عن رغبته بأداء نشيد بلاده. فعرفت المذيعة مريم أمين بالموضوع، وتطوع كل من أدهم رشدي وأمير كرارة على تحقيق حلمه.