قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: انقسمت آراء النقاد حول فيلم (Star wars: The rise of the skywalkers) المنتظر انطلاقة عرضه في صالات السينما اليوم الخميس. حيث نال هذا الجزء الكم الأكبر من التعليقات السلبية قياساً بالأجزاء السابقة من السلسلة، بعيد عرضه الأول في هوليوود.

وتباين النقاد بآرائهم حول الفيلم التاسع والأخير من قصة Star wars التي بدأت عام 1977، عندما قدّم المخرج جورج لوكاس بطلاً من الفضاء يدعى لوك سكايووكر إلى جانب مجموعة مثيرة من الروبوتات والمخلوقات العجيبة.
وعلى موقع روتن توماتوز المعني بتجميع أراء النقاد، نال الفيلم 57 % تقييماً إيجابياً من آراء 157 ناقداً. وهذا ثاني أسوأ أداء لفيلم من الأفلام التسعة بعد فيلم (Star Wars: Episode I The Phantom Menace) الذي حقق 53 % فقط.

وفيما أشاد بعضهم بالنهاية المُرضية للقصة المحبوبة، رأى المنتقدون أن مخرجه جاي. جاي أبرامز ابتعد عن المجازفات إرضاءً لمحبي السلسلة. بحيث جاءت الخاتمة مفككة وسريعة الإيقاع، وصُنِعَت لإرضاء المعجبين فأعادت سرد كل ما جاء قبلها“. فيما برز رأي للناقد جاستن تشانج من صحيفة لوس أنجلوس تايمز الذي اعتبره بمثابة ”فشل ملحمي“.

من جهةٍ أخرى اعتبر البعض أن مهمة المخرج لم تكن سهلة البتة. ورأوا أنه نجح بالوصول إلى نهاية لائقة للقصة التي اجتذبت أجيالا من المعجبين الشغوفين بهذا الفيلم الملحمي الحافل بالمفاجآت الصادمة عبر معارك الفضاء ومبارزات سيوف الليزر بأداءٍ مؤثر دمج القوة بالرومانسية.

أما مخرج العمل، فعلّق بأن "الإنقسام حول نهاية الفيلم كان متوقعاً تبعاً لتعددية الآراء وأهمية هذه السلسلة واتساع حلقة متابعيها حول العالم". وعبّر عن فخره بأداء فريق العمل الذي وصفه بالمذهل. وشرح أن الهدف الرئيسي من هذا الجزء كان صياغة نهاية مرضية للعمل أكثر من كونها جزءاً جديداً بحد ذاته.

النقاد انقسموا في تقييم النهاية، فهل سيتفاعل الجمهور إيجابيا أم سلبا مع الجزء الأخير من هذه السلسلة الملحمية؟ سؤال سيعطي جوابه على شباك التذاكر في الأيام المقبلة.