قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: أشادت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون بعمل القابلات "Midwives" في بلادها مشيرةً إلى أن عملهن على قدرٍ كبير من الأهمية ويدفع إلى التواضع، وذلك بعدما قضت عدة أيام في زيارات لقسم الولادة في مستشفى كينجستون بجنوب غرب لندن رافقت خلالها القابلات في عملهن اليومي وفي زياراتهن المنزلية.
ووجهت لهن خطاباً مكتوباً جاء فيه: ”لقد تأثرت حقاً بالثقة التي أولاني إياها الناس من خلال مشاركة خبراتهم معي والتعبير عن مخاوفهم بصراحة“.
وتعليقاً على زيارتها للعيادات وأقسام الرعاية لفترة ما بعد الولادة، كتبت: "أيا كان المكان.. أدهشني باستمرار التعاطف الذي أبدته من قضيت معهن الوقت وأخلاقيات العمل المذهلة التي تحليتن بها نيابة عن تلك المهنة بأكملها. فهن يقفن بجوار النساء في أضعف لحظاتهن ويشهدن قوةً وألماً وفرحاً لا يمكن تصوره يومياً“.

وفيما أشارت إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن عام 2020 سيكون "عام الممرضة والقابلة"، لفتت إلى أنها خصصت قدراً كبيراً من عملها للمراحل الأولى من الطفولة أي منذ الحمل وحتى السنوات الخمس الأولى من عمر المولود. وقالت: "المساعدة والطمأنة التي تقدمها القابلات لمن سيرزقون بأطفال وللآباء والأمهات وحديثي الولادة على ذات القدر من الأهمية. فهن يُقدّمن الكثير لبناء ثقة الوالدين منذ البداية بما يترك أثراً مدى الحياة على مستقبل وسعادة الأطفال".

يشار إلى أن "ميدلتون" هي زوجة الأمير وليام وتبلغ من العمر 37 عاما. وهي أم لثلاثة أولاد هم: جورج (6 سنوات) وتشارلوت (4 سنوات) ولويس (سنة واحدة).