قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: ألهبت النجمتان العالميتان شاكيرا وجنيفر لوبيز الأجواء على مسرح البطولة في حفل الـ “سوبر بول” الذي أقيم بين شوطي المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأميركية، لكن "الزغرودة" التي أطلقتها شاكيرا شغلت مواقع مواقع التواصل بحثاً عن أصول هذه النغمة التي أطلقتها بلسانها. وهو ما ركز عليه المغرّدون الذين تداولوها وحولوها لـ"ميمات" على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان لوقع هذه "الزغرودة" تأثيراً على أجواء على الحدث لدرجة دفعت صفحة اتحاد كرة القدم الأميركية على "تويتر" لاعتبار اللحظة التي أطلقت فيها هذه النغمة أمام الكاميرا "أعظم لحظة في تاريخ السوبر بول"!


وفيما وُصِفَت "الزغرودة" بـ"الصوت أو الضجة التي أصدرتها شاكيرا بلسانها"، أوضحت مغردة أنها تُسمّى "زغروطة" يطلقها الناس تعبيراً عن الفرح في الثقافة العربية، مشيرة لارتباطها أيضاً بالثقافة الكولومبيا التي تتحدر منها.


من أجواء عرض شاكيرا:

الجدير ذكره أن الحفل الذي أحيته شاكيرا إلى جانب "لوبيز" صادف عيد ميلادها الـ43. وهو يُعتبَر بحسب المواقع التي تداولت الخبر بأنه أفضل العروض بتاريخهما. حيث أنهما قدمتا عرضاً كفقرة ترفيهية للجماهير مدتها 14 دقيقة، فكانت "فترة إعلانية" باهظة الثمن، وبلغ ثمن دقيقة الإعلان الواحدة خلالها 5.6 مليون دولار. علماً أن الأجواء بين النجمتين كانت ودية بشكلٍ ملفت