قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تفاعلت الفنانة اللبنانية كارول سماحة مع تعليقات روّاد مواقع التواصل الإجتماعي الّذين أشادوا بإستعراض النجمتين جينيفر لوبيز وشاكيرا في حفل الـ"سوبر بول" الأميركي بعدما استوقفها المقاربة المُجحِفة للفنانات العربيات قياساً بأدائهما. حيث علّقت بخبرتها الموسيقية لتفنّد الأصوات والأداء الإستعراضي بمقارية بين صوت هاتين النجميتين وأدائهما مقارنة بأداء سيلين ديون وأديل وماريا كاري اللواتي ميزتهن كنجمات من الأصوات الكبرى، بينما اعتبرت مغنيتي حفل الـ"سوبر بول" من الأصوات الصغيرة.

وأشارت "سماحة" لتنوع ألوان الاستعراض في العالم، موضحة أن ما تقوم به سيلين ديون وأديل وماريا كاري على المسرح مختلف عما تقدّمانه جينيفر لوبيز وشاكيرا".
وشرحت: "أول فئة إختصاصها الأساسي: الصوت والغناء مُرفقين أحياناً ببعض اللوحات. الفئة الثانية: فئة الأصوات الصغيرة يأتي فيها الرقص بالمرتبة الأولى أما الغناء فمعظم الوقت playback".

واسترسلت عبر سلسلة تغريدات شارحة صعوبة الأغاني الّتي تؤدّيها كلّ من سيلين وأديل وماريا. وهي_ بحسب "سماحة"_ لا تُقارن بأغنيات شاكيرا وجينيفر لوبيز|. وقالت: كلمة أصوات صغيرة تُستعمل لوصف نوع الصوت ومساحاته وقدراته، وليس التقليل من قيمة الفنان! طبعاً الفن الإستعراضي من أصعب الفنون يرتكز أولاً على الرقص: شريهان من أبرزهم في عالمنا".

وأضافت: "من شبه المستحيلات أن ترقص فنانة مثل سيلين ديون وتخلع بخصرها وهو تؤدي أغانيها الصعبة والنوتات العالية الّتي تغنّيها"، وأردفت: "المقصود: كلّ واحد عندو إختصاص والمقارنات لا تجوز! بإستثناء بيونسيه فهي حالة فنيّة، ولياقة بدنيّة إستثنائيّة".



"بيتا" تهاجم "لوبيز"
ولقد هاجمت المنظمة الأميركية لحقوق الحيوان "بيتا" المغنية العالمية ​جينيفر لوبيز​ عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بسبب ظهورها وهي مرتدية العلم المصنوع بكميات هائلة من الريش خلال إستعراضها في حفل الـSuper Bowl. وأشارت الجمعية إلى أن هذا العلم كان من الممكن أن يرفرف من دون قتل الآلاف من الطيور، وشاركوا صورتها وهي مرتدية العلم المصنوع من الريش أثناء أدائها لعرضها بالسوبر بول، بجانب صورة لمصنع يقتل الطيور ويجرّدها من ريشها. علماً أن مارييل هاين، وهي إحدى المصممات لإطلالة "لوبيز" في الحفل، صرّحت أن العلم الذي ارتدته المغنية مصنوع من 40.000 ريشة وتمت حياكة كل واحدة منها على حدة.


أداءٌ مجاني
وفيما تساءل كثيرون عن المبلغ الذي تقاضته النجمتان مقابل أدائهما العالمي لمدة 15 دقيقة بين شوطي المباراة، أوضح رئيس شركة الاستشارات الرياضية "Sportscorp" مارك غانيس لمجلة "فوربس"، أنهما لم تأخذان بدلاً للأتعاب.
وشرح أن الفنانين يقومون بعرضهم في كل سنة مقابل الكم الهائل من الدعاية التي يتلقونها بفضل هذا العرض الذي يجذب أكثر من 100 مليون مشاهد. وهم على استعداد للأداء مجانًا وحتى دعم تكاليف الإنتاج من خلال علامة التسجيل أو مروّجي الحفلات الموسيقية بسبب هذا العرض المذهل،