قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف" من بيروت: برز في الساعات الأخيرة اسم الفنانة مايا دياب بين المواضيع الأكثر متابعة على مواقع التواصل الاجتماعي. وذلك ربطاً بالأخبار التي تم تداولها حول مشاركتها بفيديو كليب أغنية "بنت الجيران" للمغنيين في المهرجانات حسن شاكوش وعمر كمال واتهامها بإثارة الخلاف بينهما.

إلا أن "كمال" نفى في تصريحات له مشاركة مايا دياب في الفيديو الكليب، مشيراً إلى أن الفكرة كانت قائمة، فأضاف لها "مقطعاً" لتؤديه في الأغنية، وتم الاتفاق معها على إطلالتها كعارضة في الفيديو الكليب، على أن يغازلها هو بالكلام المحترم، بينما يغازلها "شاكوش"_ الذي يلعب دور ابن البلد_ "بكلام شعبي من الحارة". إلا أن "الأخير" رفض الفكرة بعد الاتفاق معها وإنهاء إجراءات السفر.


واعتذر المغنيان الشعبيان على المقطع المسيء فى الأغنية الذى تم تشغيله فى حفل عيد الحب باستاد القاهرة، خاصة وأنهما وعدا نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر، بأنهما سيقومان بتغيير المقطع الذي يقول "خمور وحشيش"، والذي تم استبداله بمقطع جديد يتناسب مع قيم الأسرة المصرية، وأكدا في فيديو على الحساب الخاص لـ"حسن شاكوش" على "انستغرام" أنهما بالفعل غيرا المقطع المسيء، ولكن حدث خطأ غير مقصود خلال تشغيل الأغنية فى حفل الاستاد. إلا أن نقابة المهن الموسيقية أعلنت منع التعامل مع مطربي المهرجانات نهائيا. وأصدرت بياناً جاء فيه: "على جميع المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات عدم التعامل مع من يطلق عليهم مطربو المهرجانات، ومن يخالف ذلك القرار ستقوم النقابة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده وضد المنشأة التي سمحت لهم بالغناء".

والجدير ذكره أن الأغنية طُرِحَت بنسخةٍ جديدة علي موقع "YouTube" بعد تعديل الكلمات التي أثارت الجدل بنصيحة النجم تامر حسني الذي أجرى المصالحة بينهما عقب حفلتهما في استاد القاهرة، فاستبدلا جملة "اشرب خمور وحشيش" بجملة "لغيرك مش هعيش".