قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جاستن بيبر
Getty Images
يعد الألبوم، المعنون Changes، أول ألبوم يصدره بيبر منذ 4 سنوات

تصدر الألبوم السابع للمغني الكندي، جاستن بيبر، قائمة أكثر الألبومات الفردية مبيعاً في الولايات المتحدة، محطماً الرقم القياسي الذي حققه أسطورة الروك أند رول الأمريكي، إلفيس بريسلي، قبل 59 عاماً.

وأصبح بيبر أصغر مغنٍ تحتل ألبوماته السبع المركز الأول في قائمة الألبومات الأكثر مبيعاً، في عمر الخامسة والعشرين؛ إذ كان إلفيس بريسلي في سن السادسة والعشرين حين حقق هذا الرقم القياسي بألبومه السابع، بلو هاواي، عام 1961.

ويعد الألبوم، المعنون Changes أو "تغيرات"، أول ألبوم يصدره بيبر منذ 4 سنوات. وقد بيع منه، الأسبوع الماضي، 231 ألف نسخة، ليحتل مركز الصدارة في أمريكا والمملكة المتحدة.

وتناول النجم الكندي في ألبومه قضية النجومية ورحلته من سن المراهقة، كما يكرّس عدة أغانٍ لزوجته الجديدة، الممثلة وعارضة الأزياء، هيلي بالدوين.

ولاقى ألبوم بيبر ردود فعل ترحابا من النقاد الأمريكيين أكثر من نظرائهم في المملكة المتحدة.

وفي حين أشادت صحيفة نيويورك تايمز بغناء بيبر، الذي وصفته بأنه "رقيق ودافئ وهادئ النغمة"، نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية نقداً لاذعاً للألبوم، واصفةً كلمات الأغاني التي كُرّست لزوجته بالدوين بأنها "غير موحية، لدرجة بدا معها وكأنه يعبر عن حبه لجهاز كهربائي منزلي".

أما مجلة "ذا سلانت" الأمريكية، فوصفت بيبر بأنه "غالباً ما ينحرف إلى الابتذال، ولكن ثمة سحراً حقيقياً للأغاني القائمة على الثقة والالتزام".

https://www.youtube.com/watch?v=gwMa6gpoE9I

"بي تي إس قادمون"

وأكد موقع "بيلبورد"، المعني بإحصاء مبيعات الألبومات في الولايات المتحدة، تحطيم بيبر للرقم القياسي الذي حققه بريسلي، قبل 59 عاماً، لكنه أضاف أنه إذا أخذنا مغنيي الفرق في الحسبان، سنجد أن جميع أعضاء فريق "البيتلز" الأربعة كانوا أصغر سناً من بيبر، حينما احتلوا مركز الصدارة بسبع ألبومات.

وكان أكبر أعضاء الفريق سناً، رينغو ستار، يبلغ من العمر 25 عاماً، حينما تصدر ألبومه Rubber Soul القائمة، عام 1966، في حين كان جورج هاريسون، أصغر أعضاء الفريق، يبلغ 22 عاماً فقط.

ولكن بيبر يحظى بالأسبقية على منافسيه؛ إذ أصدر ألبومه الذي احتل مركز الصدارة في أمريكا، وهو في السادسة عشرة من عمره، بينما حقق بريسلي ذلك في سن الحادية والعشرين. وحققه جورج هاريسون في سن العشرين.

ولكن على الرغم من هذا الإنجاز، لا يتوقع أن يبقى بيبر، طويلاً، في صدارة قائمة الألبومات الأكثر مبيعاً؛ إذ أطلقت فرقة البوب الكورية الجنوبية، "بي تي إس" ألبومها السابع Map of the Soul، أو "خارطة الروح"، يوم الجمعة الماضي، بعد طلبات مسبّقة تخطت 4 ملايين نسخة، في جميع أنحاء العالم، وفق قائمتهم للأرقام القياسية، بيغ هيت.

وهو رقم يكفي لجعله الألبوم الأكثر مبيعاً في العالم، منذ صدور ألبوم المغني البريطاني، إد شيران، عام 2017، وذلك قبل حتى صدوره.

وتصدر ألبوم الفرقة الكورية الجنوبية قائمة الألبومات التي تم تنزيلها على تطبيق iTunes، الذي يتيح تنظيم وتشغيل الموسيقى الرقمية؛ ما يجعل تصدره قائمة الألبومات الأكثر مبيعاً في العالم، بعد إحصاء المبيعات في الولايات المتحدة وبريطانيا، نهاية هذا الأسبوع، أمراً شبه مؤكد.