قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف"من بيروت: كشفت وصية الممثل العالمي الراحل ​كيرك دوغلاس​، أنه وهب ثروته الضخمة كلها، للمؤسسات الخيرية، ولم يترك شيئاً لابنه الممثل ​مايكل دوغلاس​.
حيث أشار تقرير صحيفة "Mirror" البريطانية، إلى إن ثروته التي تقدر بـ61 مليون دولار، ذهبت كلها لمؤسسات خيرية، بينها جامعة سان لورنس، ومعبد "ويست وود سيناي"، ومسرح كيرك دوغلاس في كولفر سيتي، مستشفى الأطفال في لوس أنجلوس على أن تُشرِف على توزيعها مؤسسة "دوغلاس الخيرية"، بينما لم يشمل كيرك ابنه مايكل في الوصية.

يشار إلى أن الراحل عُرِف بنشاطه الخيري طيلة حياته وكانت له بصمة مهمة في هوليوود التي لعب دوراً رئيسياً في كسر قائمتها السوداء، التي تضم ممثلين ومخرجين ومؤلفين جرى تهميشهم مهنياً بسبب صلات بالحركة الشيوعية في الخمسينيات من القرن الماضي وظل يفاخر بهذا الإنجاز طيلة حياته.

وكان نجله مايكل قد أعلن وفاته في 5 فبراير الحالي، بكلماتٍ مؤثرة عبر صفحته الخاصة عل "إنستغرام" ولم يصدرعنه أي تعليق لجهة الوصية والميراث مايشير ربما لمعرفته المسبقة برغبة والده بوهب ثروته للأعمال الخيرية.