قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: حان وقت القطاف.. والموعد مساء اليوم! إنه "الميراث".. أول مسلسل Soap Opera ناطق باللغة العربية سيُطلُ إلى النور عبر المؤتمر الصحافي الذي أُعِدّ خصيصاً لإطلاقه كعملٍ يتوِّج الجهود الكبرى التي بُذلت لتكون هذه الدراما العربية على قدر رسالتها بما يليق بإنتاج Image Nation Abu Dhabi بالشراكة مع twofour54 وMBC Studios.

فورشة الإعداد كانت قد بدأت مع استقبال طلبات المواهب الذين شاركوا في برنامج تدريب داخلي جديد للعمل على هذه الدراما الطويلة في استوديو الأفلام العربية، التي بدأ تصويرها في أواخر العام 2019 من خلال التدريب العملي بإشراف 40 مهنيًا من أصحاب الخبرة في مجال السينما والتلفزيون.
وهو ما يهدف إليه برنامج "مواهب" الذي يسعى ليكون هذا المسلسل وجهةً محترفة لإطلاق المواهب عبر مواسم العمل المتتالية بما يشكله من نكهةٍ خاصةً في صناعة الترفيه المتطوّر لجهة الإنتاج وتطوير البرامج النصية والتحرير. بحيث يمثل هذا التدريب فرصةً رائعة لأي شخص مهتم بمهنة الترفيه ليتعلم المهنة بخبرة احترافية في كل ما يتعلق بإنتاج برنامج تلفزيوني."

ولا بد من التذكير هنا بالبيان الرسمي الذي تم إطلاقه مع الإعلان عن هذا العمل، حين كانت الفكرة بمثابة النطفة الباحثة عن رحمٍ يرعى تكوينها السليم. فكانت هذه الشراكة بين twofour54، وMBC Studios وإيمج نيشن أبوظبي الرحم الحاضن لـ"الميراث" الذي ساهم بتأمين أكثر من 200 فرصة عمل، ووُلِدَ معه نظامًا مستدامًا للمواهب الإبداعية في أبوظبي تسمح للمتدربين بالتعلّم من خلال العمل جنبًا إلى جنب مع أصحاب الخبرات. مع ضرورة الإشارة إلى أن نية القيمين على المسلسل تتجه لإعداد 250 حلقة في السنة على أن يكون استوديو الأفلام العربية: مواهب برنامجًا مستمرًا يرحب بالمتدربين الجدد كل ثلاثة أشهر.

ويتميز المسلسل الطويل بقالبٍ درامي فريد مختلف عن غيره من الإنتاجات العربية في المنطقة. لكونه يشكِّل "سرداً متواصلاً لأحداثٍ مستمرة بحبكات متعددة على مدار مدة زمنية مفتوحة ستمتد لسنوات، وقد تصل في بعض الحالات إلى عقود. فيما سيكون لإنتاج عمل فني طويل الأمد في دولة الإمارات العربية المتحدة تأثيراً إيجابياً كبيراً على صناعة الإعلام والإنتاج السينمائي والتلفزيوني المزدهرة في أبوظبي.

لمحة عن "الميراث"
ويالعودة إلى المسلسل وأجواء إطلاقه، تستعيد "إيلاف" مقتطفات من كلمات التعريف به إبان الإعلان عن فكرته وتصويره. حيث سبق لنائب رئيس مجلس إدارة twofour54 مريم عيد المهيري،أن شرحت بأن الشراكة مع MBC Studios وإيمج نيشن لإنتاج أول مسلسل طويل باللغة العربية في العالم تُعتبر لحظة استثنائية وعلامة فارقة في صناعة الترفيه والتاريخ الثقافي في المنطقة العربية.


وكان المدير التنفيذي لـ “MBC Studios” بيتر سميث، قد شرح آنذاك أن twofour54 قدمت خدماتها الرائدة للعديد من الإنتاجات السينمائية والتلفزيونية الضخمة من مختلف أنحاء العالم موفرة للمنتجين منظومة دعم فريدة من نوعها وبنية تحتية للإنتاج لا مثيل لها في المنطقة، فضلاً عن تفوقها في مجال تطوير المحتوى العربي عالي الجودة.

وأضاف: “نقدِّرُ عالياً ما توفره ’إيمج نيشن‘ من دعم وموارد لتطوير قدرات المواهب المتميزة في المنطقة. وبالنظر إلى العدد الضخم من الكوادر التي تتطلبها المسلسلات التلفزيونية الطويلة، فإننا نرى في الاتفاقية فرصة طويلة الأمد لتسريع عملية تطوير المواهب الطموحة في مجال الإنتاج من خلال التدريب المكثف للمُمَثِّلين والمصورين والكُتّاب المحليين. ويشكل هذا العمل باكورة الإنتاجات الدرامية الطويلة في أبوظبي”.

رئيس قسم المحتوى في إيمج نيشن أبوظبي بن روس، وصف هذا المشروع بـ"الفريد الذي سيُسهم في تحفيز نمو سوق الإنتاج التلفزيوني في المنطقة من خلال توفير فرص مستمرة للمواهب الجديدة والناشئة في مجالات التمثيل ومختلف مراحل عملية الإنتاج. ونتشرف بالعمل مع شركائنا الموثوقين في MBC Studios وtwofour54 في تنفيذ هذا المشروع التاريخي”.

أما مؤلّف “الميراث” لصالح MBC Studios وهو كاتب السيناريو والمنتج المنفذ البريطاني الشهير توني جوردن، فقال: “لطالما شكل الإشراف على إنتاجات درامية كبرى خارج المملكة المتحدة والمساعدة في تطويرها أحد طموحاتي التي كنت أتطلع إليها منذ زمن طويل، ويعد ’الميراث‘ مشروعاً رائداً وأعتقد أننا ابتكرنا محتوى مميزاً بالفعل”.