قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: ألغت المغنية مايلي سايروس رحلتها إلى أستراليا، حيث كان من المقرر أن تُحيي حفلاً موسيقياً دعماً للمتضررين من الحرائق، فيما تم إلغاء حفلي مادونا في باريس بعدما حظرت السلطات الفرنسية التجمعات الكبيرة. كما أجلت فرقة "بيرل جام" جولتها في الولايات المتحدة وكندا. والمسؤول عن كل ذلك هو انتشار الفيروس "كورونا"!

هذا وترجّح التقارير أيضاً تأجيل مهرجان كوتشيلا الموسيقي (Coachella music festival) في كاليفورنيا إلى شهر أكتوبر في الخريف المقبل بعدما كان مقرراً إطلاقه في شهر أبريل بعنوان Rage Against the Machine و Travis Scott و Frank Ocean. علماً أنه أكثر المهرجانات شهرةً في الولايات المتحدة الأميركية.

سايروس تُعبِّر عن خيبة أمل كبيرة
وعبّرت "سايروس" عن خيبتها من الظروف القاهرة التي منعتها من السفر إلى ملبورن لتُحيي الحفل الخيري بناءً على نصيحة من السلطات "لتقليل المخاطر الصحية المحتملة". وخاطبت الجمهور الاسترالي بتغريدتها كاتبة: "أشعر بخيبة أمل كبيرة لعدم وجودي بينكم، لكن علي أن أفعل ما هو صواب لأجل صحتي وسلامة فرقتي وطاقمي".


مادونا تلغي آخر عروضها
وكان من المتوقع أن تكون آخر عروض مغنية البوب العالمية مادونا في جولة ألبومها Madame X في باحة Grand Rex التي تتسع لـ 2800 شخصًا في باريس يومي الثلاثاء والأربعاء، لكن السلطات الفرنسية استبقت موعدهما بحظر التجمعات لأكثر من 1000 شخص يوم الأحد. ما يعني حكماً إلغاء آخر حفلين من جولتها.


بيرل جام غاضبون
وعبّر أعضاء الفرقة الموسيقية "بيرل جام" عن جام غضبهم لإلغاء جولتهم في أميركا الشمالية التي كان مقرراً انطلاقها في تورنتو بتاريخ 18 مارس.

وكتبوا على موقعهم على "فيسبوك": "قيل لنا إن المشاركة في تجمعات كبيرة على رأس قائمة الأشياء التي يجب تجنبها لأن هذه الأزمة الصحية العالمية بدأت الآن تؤثر على حياتنا". لكنهم انتقدوا استجابة الحكومة البطيئة لتفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة حيث توفي 26 شخصًا حتى الآن. وقالوا "ليس لدينا حتى الساعة دليلاً على قدرة وزارة الصحة الوطنية على المضي قدماً في معالجة هذا الأمر. ونخشى بأن لا تكون الأمور تحت السيطرة في الأسابيع المقبلة".

الجدير ذكره أن الحياة اليومية في أميركا تزداد تأثراً مع مخاطر انتشار الفيروس. حيث ألغيت حفلات ومؤتمرات، وأصدرت العديد من الجامعات تعليمات لبقاء طلابها في المنزل.

وتشير معظم المواقع الإخبارية إلى تأجيل كل مواعيد الحفلات التي كانت مقررة في الولايات المتحدة وكندا حتى نهاية شهر أبريل. إلا أن جولة فرقة "بيرل جام" في أوروبا لا تزال في موعدها المحدد بتاريخ 23 يونيو في ألمانيا. علماً أن الفرقة ستطرح ألبومها الحادي عشر بتاريخ 27 مارس.

مواضيع قد تهمك :