قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: وصلت المشادة بين نجمتي تلفزيون الواقع الأميركيتين الشقيقتين كيم وكورتني كارداشيان لحد التشابك بالأيدي والأرجل والألفاظ المسيئة على الشاشة. ما تسبب بصدمة لمتابعي مسلسل Keep up with the Kardashians.
ولقد بدأ الإشكال بحسب ما ظهر على الشاشة عندما قالت كورنتي إنها لم تعد تحتمل تكرار السفر إلى باريس للمشاركة في العروض بوجود أختهما عارضة الأزياء كيلي جينر. فاعترضت كيم قائلة أنها لا تسمح لنفسها بالتذمّر مهما اشتد ضغط العمل عليها، لأن هذا طبع عائلي لدى الأسرة. ماحوّل الجلسة إلى ساحة جدال ثم ملاكمة وإهانات.

والمُلفِت أن كورتني وضعت إشارة الموافقة والإعجاب على تعليقات متابعيها الذين شتموا شقيقتها على "تويتر" وردت على عدد كبير منهم. ثم أعلنت مغادرتها للبرنامج في ردها على تعليق Gracie Gallegos التي قالت لها: "كورتني عليك أن تتركي هذا البرنامج"، فردّت" "لقد فعلت".


لكن كلوي كانت لها بالمرصاد حين علقت بأن كيم وكلوي لم تقدما اعتذاراً لها عما حصل. فعلقت كاتبة: "مهلاً، وعذرا..! ألم بعتذر لك أحدهم قط؟


يبقى أن أي إعلان رسمي عن تركها للبرنامج لم يحصل بعد، فهل ستغادر أم أن هاك تسوية ستعيدها إليه، أم أن الأمر برمته دعاية مقصودة لشد عصب متابعي المسلسل وتعزيز موقعه على الشاشة في زمن الحجر المنزلي في مواجهة وباء كورونا الذي أجبر كيم على وقف تجارتها عبر الإنترنت؟!