إيلاف من بيروت: لم ينجح فيروس "كورونا" في كبح شهية الفنان المصري محمد رمضان للاستعراض، حيث أثار جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب كسره قواعد الاجراءات الاحترازية لمواجهة الوباء.

ونشر رمضان عدة مقاطع فيديو من كواليس مسلسله الجديد "البرنس" تباهى خلالها بجماهيريته الكبيرة، غير آبهاً بقرار منع التجمعات والازدحام، والذي ظهر واضحاً من خلال تجمع عدداً كبيراً من الناس حوله، خاصة الأطفال.

وعلق رمضان على الفيديو قائلاً: "رجل دخل حضني فجأة قولتله مش خايف من الكورونا راح قالي هو اللي يخاف مني، رحت بايسه من هنا ومن هنا، ربك الحافظ".

وبعد الهجوم على رمضان، واتهام الجمهور له بعدم تحمل مسؤولية وأنه "أناني في تصرفاته وأفعاله حيث تسبب في تعريض حياة البعض للخطر"، اضطر إلى حذف الفيديو، واستبدال التعليق بـ"شكرا أهالي أبو رواش على حسن تعاونكم معنا خلال تصوير مسلسل البرنس".

وكان رمضان قد أعلن مشاركته في "تحدي الخير" وتبرع بـ2 مليون جنيه لوزارة الصحة المصرية لمواجهة تحديات فيروس كورونا المستجد.


مواضيع قد تهمك :