إيلاف من بيروت: بعد الضجة التي أثارتها المغنية المصرية إيناس عز الدين بادعاء إصابتها بكورونا وفق ما زعمه البعض، وعلماً أنها نفت أخيراً هذا الإدعاء، ودخولها المستشفى وقيامها بتصوير المستشفى من الداخل مع إظهار السلبيات والأخطاء المرتكبة في المستشفى لناحية عدم النظافة، مما أثار ضدها موجة من الهجوم خصوصاً بعد ثبوت عدم إصابتها بالكورونا، أعلنت نقابة الموسيقيين أنها بصدد اتخاذ إجراء قانوني ضدها، رغم أنها أكدت عبر فيديو نشرته أنها لم تدّعِ إصابتها بالفيروس وأنها كانت تنتظر فقط نتيجة التحاليل.
وقال علاء عامر محامي نقابة المهن الموسيقية في تصريحات صحافية، إن مجلس النقابة سيجتمع عبر تطبيق "واتساب"، لمناقشة قضية عز الدين.
وأكد أن مجلس النقابة سيجتمع يوم الأحد المقبل، في أحد الأماكن المفتوحة، لاتخاذ إجراء قانوني ضد عز الدين، لما سببته من ذعر للمواطنين ونشر بلبلة وتصدير صورة خاطئة عن مصر أمام العالم، وفق تعبيره، خصوصاً أنهم تأكدوا من أنها لم تكن مريضة من الأساس.
وعن العقوبة التي قد توجه إليها، قال عامر إن العقوبة قد تصل إلى الشطب من النقابة، وذلك وفق قانون النقابة، ولكن القرار النهائي سيصدر بعد اجتماع المجلس يوم الأحد المقبل.

مواضيع قد تهمك :