قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أثارت الفنانة السعودية مرام عبدالعزيز جدلاً واسعاً عبر "تويتر" حين اقترحت على السلطات اجراء تجارب لقاح علاج فيروس كورونا على المساجين.

وكتبت عبدالعزيز عبر "تويتر" :"لو كان الأمر بيدي، كان كل اللي يتم القبض عليهم خاصةً في قضايا تمس الأمن، ما أسجنهم بس وأخسر عليهم أكل وشرب وتأهيل، كان خليتهم حقل تجارب للأدوية الجديدة حتى لو ما كانت النتائج مضمونة عقابا لهم، تستفيد منهم البلد، هم أولى بالتجارب من الفئران والقرود اللي ما أذتنا بشيء".

لكن اقتراح مرام فجر موجة غضب ضدها، وعلق مُغرد: "الله لا يوليك على مسلم"، وكتب آخر: "تخيلي بسس لو يتم القبض عليك بسبب تغريدة ويطبق التجارب عليك تخيلي بس ... ياما في السجن مظاليم".

ولم تكن مرام أول من أثار الجدل باقتراحات غريبة، حيث كان نجوم كرة القدم الأفارقة مثل نجم منتخب كوت ديفوار، وفريق تشيلسي السابق، ديدييه دروغبا، وصامويل إيتو نجب المنتخب الكاميروني ولاعب برشلونة السابق، قد شنوا هجوماً على أطباء في فرنسا، طالبوا بإجراء بعض التجارب على الأفارقة لاكتشاف لقاح علاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).


وبدلاً من الإعتذار عما جاء في تغريدتها الأولى ردت بعد الهجوم بفيديو حاولت فيه الدفاع عن وجهة نظرها دون الإعتذار عنها ليستمر الهجوم عليها من متابيعها

هالڨيديو سجلته للجهلة فقط بخصوص إجراء التجارب على مساجين القضايا الأمنية، أما الناس اللي فهمت المقصود ما يحتاج يسمعونه ????