قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: توَّد دوقة ساسكس "ميغان ماركل" إصدار السيرة الذاتية الخاصة بها وبزوجها الأمير "هاري" في أسرع وقت ممكن؛ إذ تعتقد أن الكتاب سيوضح بعض النقاط ويضع كل شيء في نصابه المناسب بشأن أسباب تخليهم عن العائلة المالكة البريطانية، فهذا سيساعدهما على بدء صفحة نظيفة وجديدة في حياتهما.

وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، فمن المقرر إطلاق الكتاب الجديد، الذي يحمل عنوان Finding Freedom: Harry, Meghan and The making of a Modern Royal Family، عالميًا عبر مواقع الانترنت في الـ11 من شهر أغسطس، إلَّا أن ماركل توَّد تقديم موعد الإصدار، وأوضح صديق لها: "لو أنيط الأمر بميغان، كانت لتصدره غدَا وليس بعد ثلاثة أشهر.. فهي ترى أنه السبيل لإصلاح الأمور، وطريقة لأن يكشفا للعالم أنهما لم يمنحا خيارًا آخر سوى التخلي عن الحياة الملكية".

ويُشار أن "ماركل" ترغب من القراء أن يفهموا بأن حياتها لم تكن قصة خيالية، وتود أن يتغرفوا على شخصيتها الحقيقة كما هي وليس تلك التي أظهرتها صحف الفضائح كشخصية متعالية ومتطلبة.

ويجدر الإشارة إلى أن الكتاب أشرف على إعداده كلا من "أوميد سكوبي"، وهو محرر ملكي، و"كارولين دوراند"، وهي منتجة حائزة على جائزة "إيمي" وكاتبة مساهمة في مجلة "إيل" وبموقع مجلة "أوبرا".

وفي بيان لهما، أشارا أنهما يحاولان إظهار الجانب الآخر لقصة الزوج الملكي، وقالا: "بفضل مصادرنا الفريدة وبالتعاون مع المقربين من ميغان وهاري، يقدم كتاب "العثور على الحرية" صورة صادقة وقريبة ونزيهة لزوجين واثقين ومؤثرين ومستقبليين لا يخشون كسر التقاليد، والعزم على خلق مسار جديد بعيدا عن الأضواء، ومكرسا لبناء إرث إنساني سيحدث فرقا عميقا في العالم".