قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: كشف برايان ماي، نجم فرقة "كوين الشهيرة"، أنه أصيب مؤخرا بنوبة قلبية في المنزل وكان "على وشك الموت" دون أن يدرك ذلك.

وعانى ماي، عمره 72 عاما، من نوبة قلبية بعد أسابيع قليلة من تعرّضه لتمزق في عضلات الأرداف أثناء أعمال البستنة. وقال نجم "كوين"، إنه كان في "عذاب" بسبب إصابته، وأن التصوير بالرنين المغناطيسي وجد أن لديه ضغطا في العصب الوركي، الذي تسبب له في الألم.

لكن الموسيقي كشف أنه كان "قريبا جدا من الموت" دون أن يدرك ذلك، حيث اكتشف لاحقا أن لديه 3 شرايين مسدودة.

وفي حديثه على "إنستغرام"، قال: "تعرضت لنوبة قلبية صغيرة. شعرت بألم وضيق في الصدر استمر 40 دقيقة.

إنه ذلك الشعور في الذراعين والتعرق".

وقام طبيب بريان بنقله إلى المستشفى حيث خضع لفحص وعائي، وهو نوع من الأشعة السينية يستخدم لفحص الأوعية الدموية.

وتابع قائلا: "تبين أن لدي 3 شرايين شبه مسدودة ومعرضة لخطر وقف تدفق الدم إلى قلبي. عندما جئت، بدا الأمر وكأن شيئا لم يحدث. لم أشعر بأي شيء وما زلت لا أشعر بذلك، لقد كان الأمر مذهلا. إنها عملية رائعة يقوم بها الشخص الماهر المناسب وأشكرهم من أعماق قلبي".

وشجع بريان أي شخص فوق سن الستين على إجراء الفحوصات اللازمة، قائلا: "لا شيء يمكن أن يخبرني أنني على وشك الدخول في مشكلة حقيقية. كان يمكن أن أموت. على أي حال، لم أمت، خرجت من المحنة". وأضاف: "ما يبدو أنه قلب سليم للغاية قد لا يكون كذلك".