قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعضاء مسلسل "عقول إجرامية" في شهر أغسطس/آب 2014
Getty Images
أعضاء مسلسل "عقول إجرامية" في شهر أغسطس/آب 2014

جاء في الدعوى القضائية التي تم رفعها في الولايات المتحدة الأمريكية أن مصور مسلسل "عقول إجرامية" الذي عُرض على شاشات التلفاز سمح له أصحاب العمل بلمس أعضاء الطاقم الذكور بطريقة جنسية من خلال غض الطرف عن سلوكه.

واتُهم جريجوري سان جونز بلمس عدة رجال غير أنه رفض بتعال من اتهموه بمحاولة لمسهم. ومن ضمن المتهمين من طرف إدارة كاليفورنيا للمساواة في التوظيف والإسكان شركة ديزني لاند وشبكة سي بي إس التلفزيونية، ومخرج التصوير سان جونز. وأُقِيل سان جونز عام 2018 بعدما أصبحت شكاوى أعضاء الطاقم علانية.

وتفيد وثائق الدعوى المنشورة في موقع "ديدلاين" أن سان جونز تورط في نمط من "المضايقات الجنسية، والتمييز والانتقام" على مدى 14 عاما.

ويُتهم سان جونز بلمس، وتقبيل، ومداعبة "عدة رجال". وهناك ادعاءات بأن رؤساءه في العمل كان لهم "علم بشكل فعلي وبناء" بشأن سلوك سان جونز "المسيء" غير أنهم سمحوا له بالاستمرار في سلوكه بدون "رادع".

وجاء في الدعوى أيضاً أنه "لم تُتخذ عبر السنين خطوات ضرورية لمنع المضايقات والتمييز لأسباب جنسية، كما لم تُتخذ حياله إجراءات تأديبية مناسبة".

وجاء في ملف الدعوى: "بدلا من ذلك، أقال المديرون التنفيذيون أي شخص قاوم أو تفادى محاولات اللمس أو الإساءة" علما بأن أكثر من عشرات الرجال أقيلوا من عملهم بطلب من سان جونز.

وتسعى إدارة كاليفورنيا للمساواة في التوظيف والإسكان إلى الحصول على تعويضات لأي ضحايا في إطار قضية قضائية تطرح أسماء عدة منتجين بصفتهم مُتهمين.

ولم تعلق شبكة سي بي إس، وشركة ديزني، وسان جونز على هذه التطورات بعد، بينما قالت "استديوهات سيجناتير أي بي سي" المملوكة لشركة ديزني إنها "ستدافع بقوة ضد هذه المزاعم".

ويُذكر أن شبكة سي بي إس وشبكة أب بي سي اشتركتا في إنتاج مسلسل العقول الإجرامية، وهو مسلسل بوليسي بشأن عمل وحدة تحليل السلوك التابعة لمكتب التحقيقات الفديرالي، علما بأن هذا المسلسل بدأ بثه في عام 2005.

وشارك كل من ماندي باتينكين، وجو مانتيجنا، وجينيفر لاف هيويت من بين ممثلين وممثلات كثر في المسلسل قبل إلغائه في وقت سابق من السنة الحالية.