قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: حظي مقطع فيديو قديم من طفولة الممثلة العالمية أنجلينا جولي وهي في عمر الـ10 سنوات على إعجاب وتفاعل كبير من الجمهور بعدما تم تداوله على نطاق واسع، إذْ ظهرت فيه برفقة والدها النجم جون فويت الذي اصطحبها معه إلى إحدى حفلات توزيع الجوائز الفنية.

وبالبحث تبيّن أن الفيديو يوثق مقابلة إعلامية للنجم الكبير جون فويت والد أنجلينا، وهو يحضر حفل توزيع جوائز "غولدن غلوب"، إذْ ظهرت وهي تسير برفقة والدها على السجادة الحمراء، كما تبين أنها كانت حينها في العاشرة من عمرها، وكان يُعرّف مراسلة برنامج ET على ابنته أنجلينا وهو يرد على أسئلتها.

وخطفت جولي بهذا المقطع أنظار الجمهور، فبالرغم من أنها كانت في مرحلة الطفولة إلا أن المتابعين على مواقع التواصل رأوا أن النجمة لم تتغير كثيرًا في ملامحها وشكلها المعتاد، بينما أشاد الكثيرون بطريقة سيرها وتعاملها مع السجادة الحمراء والحضور من حولها مشيرين إلى أنها كانت ناضجة رغم صغر سنها.

وكانت هناك فئة تشير إلى أن الأمر لم يكن نضجًا بقدر ما هو خجل شديد من رهبة الأمر، فيما أشاد الكثيرون بوالدها مؤكدين أنه كان ممثلًا من العيار الثقيل، وأشاد آخرون بإنسانية أنجلينا جولي التي تتمتع بها حاليًا والتي بسببها تزداد محبة الجمهور لها.