إيلاف من بيروت: كان من المقرر أن يطرح البوم رابع جديد للمغنية البريطانية "أديل" في شهر سبتمبر هذا العام لكن يبدو أن فيروس كورونا سيجبرها على تغيير خططها.

ويأتي هذا الأبوم بعد غياب خمس سنوات تقريباً منذ صدور البومها الثالث الذي كان بعنوان "25" عام 2015.

وينتظر جمهورها صدور هذا الألبوم بفارغ الصبر منذ أن اعلنت عنه بنفسها خلال حضورها لإحدى حفلات الزفاف، مبشرة الحضور أنه سيصدر في سبتمبر 2020، ورغم حماس الكثيرين، إلَّا أن "أديل" أعلنت عن احتمال تأجيله لأشهر قادمة، فحينما سألها أحد المعجبين عن ما إذا ما ستطلق ألبومها عما قريب، أجابت: "بالتأكيد لا، كورونا لم ينتهِ بعد، فأنا في فترة الحجر.. ارتدوا الأقنعة وتحلوا بالصبر".

ويبدو أن الانتظار المطوَّل يستحق ذلك، فوفق موقع "ميرور" البريطاني يُقال أن النجمة ستتعاون مع المنتج العالمي "رافييل صادق"، الذي عمل مع الأسطورة الراحلة "ويتني هيوستن".

كما أُشير أن "أديل" ستتعاون مع النجم الشهير "جون ليجند"، صاحب الصوت الحريري، بالإضافة إلى أن أغانيها ستركز على انفصالها عن زوجها "سيمون كونيكي"، فقد صرَّح مصدر: ""أديل تضخ قلبها وروحها في هذا التسجيل، بما في ذلك شعورها بعد الطلاق."

ولا توجد معلومات بعد عن عنوان البومها الجديد وكل ما نعرفه بأنه لن يكون رقماً يرمز لمرحلتها العمرية كما فعلت في البوماتها الثلاث السابقة: 19، 21، 25.
يذكر أن "أديل" كانت متزوجة من "سيمون" من عام 2016 إلى عام 2019، وقد أنجبا طفلًا يُدعى "أنجيلو" يبلغ من العمر سبع سنوات، لكنهما قررا الانفصال العام الماضي لأسباب لم تكشف بعد.

مواضيع قد تهمك :