قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: من المقرر أن يشارك مغني الجاز جريجوري بورتر بالغناء يوم الخميس في مراسم إطلاق إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) لمسبارها من الجيل التالي الذي سيبحث عن علامات على ظروف تسمح بالعيش على كوكب المريخ. وذلك بعد أن قدم أغنيته المنفردة الجديدة ”كونكورد“ التي تعد بمثابة قصيدة مدح لاستكشاف الفضاء،

ومن المقرر أن يؤدي بورتر نسخة راي تشارلز من أغنية ”أمريكا الجميلة“ أثناء إذاعة ناسا للعد التنازلي لإطلاق مهمة المسبار بيرسيفيرانس للمريخ من قاعدة كيب كنافيرال في فلوريدا.

وقال بورتر إنه سيغني من غرفة المعيشة في منزله في كاليفورنيا بسبب جائحة فيروس كورونا. وأفادت شركة التسجيلات الصوتية الخاصة به إن مسؤولين من ناسا وجهوا الدعوة له بعد أن سمعوا أغنية كونكورد.
وقال بورتر لرويترز ”كتبت الأغنية وأنا على متن طائرة وكنت أتأمل فكرة الارتقاء، سواء بالجسد أو بالعقل، والطيران في طبقة الاستراتوسفير“.

وأضاف ”لفت الأمر نظر ناسا وأبدت اهتماما... بالمشاركة في إطلاق الأغنية والفيديو“التي يرتدي فيها زي رائد فضاء ويظهر معه ابنه الصغير دميان.

ويؤكد بورتر من محبي رحلات الفضاء منذ أن تابع إطلاق أول مكوك لناسا عام 1981. ويتذكر عندما كان يبلغ من العمر تسع سنوات وينشغل بكيفية عودة رواد الفضاء إلى الأرض ويحرص على التأكد من عودتهم إلى قاعدة إدواردز الجوية التي تقع على مقربة من المنزل الذي قضى فيه طفولته.

ومن المقرر أن يدرس المسبار الآلي الطبيعة الجيولوجية للمريخ ويبحث عن أي علامات على حياة ميكروبات قديمة.