قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحيت الفنانة رانية فريد شوقي ذكرى ميلاد والدها. واستذكرت صفات الراحل في حديثها لـ"اليوم السابع"، قائلة إن والدها كان حنونا ولا يحب المشاكل، و"مكنش راجل نكدي"، وعن ذكرياتها معه فى طفولتها ذكرت أنه كان من الممكن أن يضربها على يديها كأقصى عقاب، أما عندما كبرت فكان أقصى وأصعب عقاب هو الخصام.

وقدم فريد أدوار الرجل الشرير، فى بداية مشواره بالسينما، والرجل الشهم، فى منتصف الستينيات والسبعينيات، والأب الحنون الذي يحتضن أبناءه بالثمانينيات والتسعينيات. وأضافت رانيا أن والدها كان دائم الظهور فى البرامج التليفزيونية، وكان يحرص دائماً على مجاملة الناس قائلة: "مكنش بيحب يزعل حد وعمره ما كسف حد طلبه فى برنامج وكان بيجامل الناس كلها وكان بيحب يدعم التليفزيون المصرى بالأخص من خلال ظهوره فى البرامج".
وأوضحت طريقة تربيته لها ولأخوتها، وطريقته فى تقديم النصائح لهم، قائلة: "كان دايما يقول لنا النصائح عن طريق موقف أو حكاية حصلت مع ابن صاحبه أو غيره وكان له أسلوب مختلف فى التربية".