إيلاف من بيروت: نجح فيلم "الغسالة"، في تحدي الخوف من فيروس كورونا، واستطاع تحقيق مليون و180 ألف جنيه، في أول أيام عيد الأضحى، رغم تخفيض نسبة حضور الجمهور لـ25%.

الفيلم يعرض في أكثر من 100 دار عرض وسط إجراءات احترازية عكست الجانب الحضاري للجمهور المصري والتزامه بالمحاذير التي قررتها الحكومة المصرية للوقاية من جائحة كورونا.

وهو من إنتاج "نيو سينشري" و"سينرجي فيلمز" و"أفلام مصر العالمية"، وتوزيع "دولار فيلم".

ويلعب بطولته نخبة من النجوم هم أحمد حاتم وهنا الزاهد ومحمود حميدة وشيرين رضا وبيومى فؤاد ومحمد سلام وأحمد فتحى وطاهر أبو ليلة، وعدد من ضيوف الشرف، وهو من تأليف عادل صليب وإخراج عصام عبد الحميد.

وتدور أحداثه في إطار كوميدي خيالي حول غسالة تتحول إلى آلة زمن؛ ما يخلق العديد من الصراعات والمفارقات الكوميدية.

مواضيع قد تهمك :