قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أطلق النجم اللبناني وليد توفيق والشاعر نزار فرنسيس عملاً فنياً حاكا فيه العاصمة المنكوبة، وألقى فرنسيس كلمات أغنيته شعرا ثم غناها توفيق بصوته.

العمل جاء تعبيرا عن حالة السخط التي حلت في أوساط الفنانيين اللبنانيين بعد الفاجعة التي حلت بأبناء العاصمة بيروت. وتحت عنوان "ما في صباح الخير يا بيروت" كتب نزار فرنسيس عن وجع اللبنانيين جميعاً بصوته وصوت وليد توفيق ولحنه.

وتقول الأغنية:

ما في صباح الخير.. يا بيروت../
‏مخنوق صوت الخير بضْلوعي../
‏يا غافية بعدِك.. عَ رَدْم بْيوت../
‏والحزن واعي.. وْناطرِك تْوعي../
‏أوْعي الحزن ممنوع لَيكي يْفوت/
‏بيروت.. شِفْتِك إمّ.. عم بتْموت../
‏وْمتل ال ع إمّي.. نِزْلِت دْموعي../