قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: رصدت عدسات المراسلين التلفزيونيين الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي وهي تجول في شوارع منطقة مار مخايل متشحة بالسواد بعد ان أثر بها منظر الشباب اللبنانيون وهم يكنسون أثار الدمار ويحاولون إصلاح ما يمكن إصلاحه مما أفسده الإنفجار.

وقالت الرومي: هذا المنظر كبر قلبي، هذا بلد لا يموت، لم أشعر أني لبنانية كما اشعر اليوم، وأود أن أعتذر من هذا الجيل لأننا فشلنا في تسليمهم لبنان سيداً حراً ومستقلاً، هم الأمل وعليهم نعول".

واكملت:" لا أعرف كيف وصلنا الى هنا ولكن ما أعرفه بأن بيروت التي قامت 7 مرات من تحت الدمار ستقوم بكم ومعكم وستكمل الى الأمام". موجهة حديثها للشباب المحيطين بها.

وحول حذف جملة إن الثورة تولد من رحم الأحزان وأستبدالها ب لا لا لا لا قالت الرومي: بأنها جملة اكبر من ان تمحى فهي لسان حال شعب، وبأن الثورة هي ما تراه في الشارع الآن".

وطالبت الكاميرات بالإبتعاد عنها لتنحني للشباب وتقول لهم "صالحتونا مع الأمل".

وختمت: "بالأمس تساوينا بالموت من كل الطوائف ولم نتعلم لازلنا نتحدث بلسان طائفي، لا بد من وقفة والأكيد بأننا لن نستسلم ما حيينا"