إيلاف من بيروت: كشفت الفنانة اللبنانية، نادين نسيب نجيم عن لحظة تعرضها للإصابة خلال الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، الثلاثاء الماضي.

ويبين المقطع المصور الذي شاركته نادين نجيم عبر حسابها على موقع "إنستغرام"، أنها كانت تقف بجوار النافذة الزجاجية أثناء تصويرها الحريق، كما يوضح أن منزلها كان قريبا من موقع التفجير.

وبعد ثوان، وقعت لحظة الانفجار، لتصرخ الممثلة اللبنانية وتقع أرضا، ثم ينقطع التصوير.

وعلقت على المقطع المصور: "اللحظة المشؤومة! كنت ماسكة التليفون وصرخت هل قد كنت قريبة بشكر الله ألف مرة أنني مازلت عايشة".

وكانت نادين نجيم قد كشفت لجمهورها، الأربعاء الفائت، أنها تعرضت لإصابات بالغة بسبب الانفجار، وأرفقت ذلك بمقطع فيديو يظهر حجم الدمار الذي تعرض له منزلها بسبب التفجير.