قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: إعتذرت الفنانة اللبنانية، إليسا، اليوم الاثنين، لجمهورها عن تأييدها لأي حزب لبناني أو رئيس، وذلك عبر تغريدة نشرتها عبر حسابها على "تويتر" قالت فيها: "أعتذر عن تأييدي أي أحد بأي يوم من الأيام حزبيا أو سياسيا أو حتى برئاسة الجمهورية، كلهم خذلونا والفرق أننا نمتلك الجرأة لكي نعترف في وقت غيرنا مصرّ يغمّض عيونه على الغلط".

وأكدت الفنانة الشهيرة أنها اليوم تعلن انتمائها لأرضها وشعبها فقط.

ويأتي هذا الإعتذار بعد أن نشرت تغريدة سابقة طالبت فيها بإستقالة نواب القوات من البرلمان اللبناني، لأنه يمثل قضية بالنسبة لها ويمثل طروحاتها وأفكارها.

وأثارت هذه التغريدة موجة من الإنتقادات حيث إتهمها البعض بالتناقض وهي التي نزلت الى الشارع وقت الثورة وهتفت كلن يعني كلن. مما إستدعى منها إيضاح موقفها بشكل لا لبس فيه، فلا يمكن لها أن تعول على او حزب او زعيم لأن هذا لن يسهم في التغيير الذي يسعى اليه اللبنانيون للتخلص من نظام المحاصصات الطائفية.

وكانت اليسا قد اعلنت تأييدها لسليمان فرنجية كرئيس للجمهورية خلال ظهور له على شاشة MTV حيث فاجأته بزيارة الإستوديو على الهواء مباشرة لتعلن تأييدها له.