إيلاف من بيروت: أعلنت الفنانة الكويتية حياة الفهد، عن خوضها السباق الدرامي الرمضاني المقبل عام 2021، من خلال الجزء الثاني من مسلسلها "أم هارون" موضحة أنه سيكون بعنوان "عرش الطاووس".

توكلنا على الله العلي القدير (( عرش الطاووس )) سنذهب الى عالم مختلف مشوق ومعالم جميلة بلمسات اخراجية جميلة من المخرجة #هيا_عبدالسلام ونجوم من #الكويت و #الامارات و #السعودية و #البحرين الأحباء على قلبي وايظآ نجوم من #العراق الحبيبة سنعلن عن ابطال العمل خلال الأيام القادمة ونسأل الله التوفيق للجميع #رمضان_٢٠٢١ #سلسلة_اجزاء_ام_هارون #عرش_الطاووس #اخراج #هيا_عبدالسلام #تاليف #علي_شمس و #محمد_شمس اشراف عام #يوسف_الغيث @haya_abdul_salam @m7mdshams @alishamss

A post shared by مؤسسة الفهد للانتاج الفني (@hayatalfahad) on

نشرت الفهد، صورة للسيناريو، عبر حسابها الخاص على الإنستغرام، وعلقّت عليها قائلة: ”توكلنا على الله العلي القدير (عرش الطاووس) سنذهب إلى عالم مختلف مشوق ومعالم جميلة، بلمسات إخراجية جميلة من المخرجة هيا عبدالسلام، وتأليف علي شمس، ومحمد شمس“.

وقالت الفهد: ”نجوم من الكويت والإمارات والسعودية والبحرين الأحباء على قلبي، وأيضًا نجوم من العراق الحبيبة، سنعلن عن أبطال العمل خلال الأيام القادمة، ونسأل الله التوفيق للجميع ″.

وأثار ”أم هارون“، الجدل حتى قبل بدء عرضه، نظرًا لحساسية القضية التي يعالجها العمل، وهي قضية اليهود الذين كانوا يقيمون على أرض الخليج في النصف الأول من القرن العشرين.

ويتحدث العمل، وهو من إخراج محمد العدل، وتأليف محمد، وعلي شمس، عن حقبة زمنية مهمة بمنطقة الخليج، التي شهدت تنوعًا بالأديان السماوية، واعتناق البعض من الخليجيين للديانة المسيحية، والديانة اليهودية آنذاك، لتدور أحداثه حول بطلة العمل، وهي امرأة تعاني الكثير من المتاعب، بسبب ديانتها اليهودية.

وسبق وأن أعربت الفنانة الكويتية عن سعادتها بردود الأفعال على مسلسلها "أم هارون"، معلقًة: "أنا سعيدة بكل ردود الأفعال على المسلسل.. حتى اللي ينتقدون لانهم ينتقدون حلقة بحلقة معنى ذلك انهن قاعدين وناطرين.. وإذا كان الانتقاد بناء أنا أشكرهم وإذا كان هدام فأنا عارفة الأسباب وتوجهاتهم.. والحمد الله العمل واضح وما فيه مثل ما ادعوا وقالوا بالعكس العمل مساند للقضية الفلسطينية".

وأضافت في تصريحات تليفزيونية: "العمل انتقد من قبل ما ينزل.. مجرد ما قلنا العمل فيه يهود الناس انتقدت وشالت وحطت دون أن يعرفوا شنو مقدمين في الداخل.. وبعدين خلينا واقعيين هل اليهود ده شي احنا اختلقناه ده شي موجود من رب العالمين وكتاب مقدس.. وكانوا موجودين معانا في الكويت وكانوا جيران وفي علاقات جيدة وخصوصاً هما عارفين وضعهم ونفسيتهم وماسكين حدودهم في المنطقة الي هما قاعدين فيها وما يضرون احد".

وتابعت:" اليهود هم فئتين يهود وصهاينة.. حتى اليهود المسالمين ماراضين عن أعمال الصهاينة.. لكن إحنا مين نفهم ناس حاقدين وقاعدين يساومون على القضية الفلسطينية.. وراح يتعبون مع الكويتيين.. لإن إحنا نمشي على نهج الأمير لما قال احنا اخر ناس نطبع مع إسرائيل بعد فلسطين".

وأوضحت: "أنا غامرت لما اشتريت هذا العمل.. وقلت لمدير أعمالي هذا العمل يا اما ابتدي بخط جديد والمنتجين بعدين يمشوا عليه يا اما انتهي وإحنا كفنانين صار عندنا ملل من الروتين".