إيلاف من بيروت: تواجه حفلات اليوم الوطني السعودي التسعين، التي تنطلق فعالياتها بدءاً من يوم 22 سبتمبر المقبل تحديات قوية وسط جائحة كورونا. وستقام الاحتفالات بين مدينتي الرياض وجدة بمشاركة 11 نجماً من شتى أنحاء الوطن العربي.

حيث ستكون هناك حفلة للفنانين راشد الماجد وأصيل أبو بكر يوم الثلاثاء ٢٢ سبتمبر بالصالة الخضراء بالدمام، ورابح صقر يوم الجمعة ٢٥ سبتمبر بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض، وقبلها حفلة للفنان ماجد المهندس يوم الأربعاء ٢٣ سبتمبر.

ويسبقها عدد من الحفلات بجدة بمدينة الملك عبدالله الرياضية تبدأها الفنانة أحلام بحفل يوم ٢٢ سبتمبر، والحفلة الثانية للفنانين عبادي الجوهر وداليا مبارك ٢٣ سبتمبر.

في حين تحيي أنغام وتامر عاشور يوم ٢٤ سبتمبر، والفنان محمد حماقي حفلات جدة يوم ٢٥ سبتمبر .

والفنان عمرو دياب يوم ٢٦ سبتمبر. في حين بدأ فتح حجز التذاكر من يوم الثلاثاء ١٥ سبتمبر الماضي.


وتستمر الاحتفالات التي تقيمها الهيئة العامة للترفيه بالسعودية على مدى خمسة أيام، في ظل الالتزام بإرشادات وقائية صارمة ضد كوفيد-19 لضمان سلامة الجميع.
ومن ضمن هذه الإرشادات:
1- يجب أن يكون جميع الحاضرين مسجلين في تطبيق (توكلنا وتبعاد) ، ولن يُسمح بالدخول من البوابات وفقًا لبروتوكول التطبيق.
2- ينصح كبار السن فوق (65 سنة) الذين يعانون من أمراض مزمنة بعدم الحضور.
3- يحظر الدخول بدون قناع.
4- يجب ارتداء القناع في جميع الأوقات.
5- لا يُسمح للأطفال دون سن 15 عاماً بالدخول.
6- سيتم أخذ قياس درجة الحرارة عند الدخول فوق 38 درجة أو يمنع دخول أي علامات للأعراض.
7- غير مسموح بارتداء القفازات.
8- عقم اليدين قبل الدخول والخروج.
9- الحفاظ على مسافة اجتماعية 1.5 متر.
10- يحظر تغيير المقاعد.
11- يحظر المصافحة.
12- آداب العطس لضمان وجود آمن