قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في وقت يعتبره الكثيرون من أبرز مقاييس الجمال، أعربت الممثلة الشهيرة نيكول كيدمان عن المعاناة التي مرت بها خلال سنوات مضت خاصة في فترة المراهقة، بسبب طولها الذي يبلغ 1.8 متر.

وفي حديث الى مجلة "Glamour" بنسختها البريطانية، حيث تصدرت غلافها، تناولت الحديث عن مخاوفها في فترة المراهقة.

و كشفت نيكول كيدمان عن معاناتها من الإحساس بعدم الأمان بعمر الـ13 بسبب طول قامتها، ورغم أن الكثيرين يعتبرون ذلك ميِّزة إلى أنها لم ترى ذلك على الإطلاق، بل أحست أنه سبب خوفها وقلة ثقتها بنفسها.

وصرحت "كيدمان": "كنت مراهقة غير مطيعة، لكن كان لدي الكثير من المخاوف وانعدام الأمن لأنني كنت طويلة القامة، كان يصل طولي إلى 1.55 متر عندما كان عمري 13 عامًا".